عاجل

التربية تمدد موعد استلام طلبات الاشتراك بمسابقة انتقاء معلمين من الفئة الثانية    انتهاء كافة التجهيزات لافتتاح معرض دمشق الدولي .. وحسومات على أجور الشحن الجوي تصل إلى 50 بالمئة وعلى تذاكر السفر بالطائرات بنسبة 25 بالمئة بالإضافة إلى تذاكر سفر مجانية    19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحد     نصر الله: نحن أمام مرحلة جديدة وليتحمل الكل مسؤوليته في هذه المرحلة    نصر الله: نحن مستعدون أن نجوع ولكن نبقى أعزاء ولن نسمح لأحد أن يمس بكرامتنا ووجودنا    نصر الله: سندافع عن بلدنا في الحدود البرية وفي البحر وفي السماء أيضاً     نصر الله: أقول للإسرائيليين إن نتنياهو يخوض الانتخابات بدمائكم    الجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب    نصر الله: العدوان الإسرائيلي أمس استهدف منزلا لحزب الله في سورية وليس مركزا ايرانيا كما ادعى نتنياهو     نصر الله: انتهى الزمن الذي تقصف فيه "إسرائيل" لبنان وتبقى هي في أمان    

بداية نهاية نتنياهو رُسمَت.. يحتاج الى معجزة وهذه خطتّه للبقاء!

2019-06-03

نشر موقع "المونيتور" مقالاً أعدّه المحلل "الإسرائيلي" بن كاسبيت" أشار فيه الى أنّ "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو" يحتاج إلى معجزة لكي يعود إلى عهده السابق.

ورأى الكاتب أنّ بقاء "نتنياهو" في الحياة السياسية باتَ أشبه بمهمة مستحيلة، لا سيما وأنّه لم يواجه هذا النوع من التحدي من قبل، وذلك بعد فشله بتشكيل حكومة في أعقاب الانتخابات الأخيرة.

وأوضح الكاتب أنّه لكي يتمكّن "نتنياهو" من تشكيل حكومة يمينية بعد الانتخابات التي ستجري في 17 أيلول، من المشترط أن يفوز حزب الليكود بـ40 مقعدًا في الكنيست ، أي بزيادة خمسة مقاعد عمّا حصل عليه خلال الانتخابات التي جرت في نيسان الماضي. ومن جهة أخرى، كثر الحديث عن تهم الفساد التي يتعيّن على نتنياهو أن يدافع عن نفسه أمام المدعي العام، وهنا قال الكاتب إنّ كل هذه التطورات التي تحيط "بنتنياهو" تبدو وكأنّها "بداية النهاية" بالنسبة له.

وبحسب الكاتب، تتضمّن خطة بقاء "نتنياهو" السياسية ثلاث مراحل صعبة، أبرزها الحصانة لكي يتمكّن من حماية نفسه، ومواجهة وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان، إضافةً الى تشكيل ائتلاف حكومي بسرعة البرق، لكي يتمكّن من التحضير لجلسة 2 تشرين الأول، المقررة لمحاكمته بتهم الفساد.

من جانبها، رأت وكالة "بلومبرغ"  أنّ نتنياهو وقع ضحية للسياسة التي أسّسها بنفسه، ويدفع ثمن ما عمل من أجله لسنوات، وسيضطر الى إعادة خوض معركة كان يظنّ أنّه فاز بها.

ولفتت الوكالة إلى أنّ الانتخابات الثانية لن تتضمّن نقاشًا حول الحدود أو الاقتصاد أو إيران، بل ستكون عبارة عن تنافس قوي بين "نتنياهو وليبرمان"، اللذين يعرف كلّ منهما نقاط ضعف الآخر. ورأت "بلومبرغ"  أنّه على الرغم مما فعله "نتنياهو" من أجل إسرائيل"، واستقطابه للسياسة اليمينية من الولايات المتحدة الاميركية، إلا أنّ لكلّ أمر نهاية، ويبدو أنّ "رئيس الوزراء الإسرائيلي" شارف على نهاية عهده.

ترجمة سارة عبد الله


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account