عاجل

ميركل: صادرات الأسلحة السعودية لايمكن ان تتم في ظل الظروف الحالية    السعودية : وزير الخارجية عادل الجبير: ولي العهد السعودي لم يكن يعلم بواقعة خاشقجي    السعودية : الجبير: لا نعرف أين جثة جمال خاشقجي    السعودية : الجبير: واقعة خاشقجي كانت خطأ    تركيا: اردوغان: ينبغي الإفصاح عن سبب مجيء 15 شخصاً إلى تركيا ولماذا تم اعتقال 18 آخرين    فرنسا: بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو لبذل المزيد من الجهود في التحقيقات بشأن مقتل خاشقجي حتّى التوصل إلى الحقيقة    فرنسا: بيان مشترك لبريطانيا وفرنسا وألمانيا: موقفنا النهائي بشأن خاشقجي سيبنى على أساس صدقية التفسيرات وتحديد المسؤول    تركيا: أردوغان: سأشرح تفاصيل اختفاء خاشقجي الثلاثاء المقبل خلال اجتماع الكتلة البرلمانية للعدالة والتنمية    وسائل اعلام "إسرائيلية": إعلان الأردن إلغاء ملاحق اتفاقية السلام فاجأ "إسرائيل"     مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب    

شاهين: وضع اللمسات الأخيرة على مشروع ترميم الذاكرة السينمائية السورية.. والبحث عن الشباب المبدعين و تمكينهم من استخدام أداوتهم التقنية بشكل صحيح..

2017-12-15

انجزت المؤسسة العامة للسينما معظم بنود الخطة التي وضعتها في بداية العام الحالي منها أربعة أفلام طويلة وعدد من الأفلام القصيرة  معظمها روائية لعدد من الشباب الخريجين الجدد والفائزين بفرص إنتاجية احترافية من خلال مشروع دعم سينما الشباب للعام 2015

كما اطلقت المؤسسة مشروع ترميم الذاكرة السينمائية للسينما السورية، الذي يعتمد على ترميم أفلام المؤسسة القديمة،  وهناك مشروعان، أحدهما عن المرأة السورية والآخر عن الطفل .. للوقوف على ما تمّ إنجازه من  الخطة الموضوعة قام موقع آساد الأرض بإجراء حوار مع مدير عام المؤسسة العامة للسينما السيد مراد شاهين:

 

س- تحدثت إدارتكم عبر خطتها الإنتاجية لعام 2017 عن الخطوط العامة للخطة المهنية والإنتاجية للمؤسسة مثلاً: عن الأفلام الطويلة أنها ستنتج أربعة أفلام والتحضير للفيلم الخامس.. أي الأفلام التي تمّ إنجازها ؟؟

ج‌-   كنا قد وضعنا الخطوط العامة للخطة المهنية والإنتاجية للمؤسسة .. من ضمنها إنجاز أربعة أفلام طويلة الأول من إخراج باسل الخطيب (الاعتراف) تدور أحداثه في زمنين مطلع ثمانينات القرن الماضي (إرهاب التنظيمات التكفيرية الذي مثلته جماعة الإخوان المسلمين) و خلال الزمن الحالي (جرائم هذه التنظيمات الإرهابية التي اتخذت طابعاً أكثر وحشية وهمجية).. والفيلم الثاني للمخرج نجدة أنزور (رجل الثورة) فيلم روائي طويل أحداثه مستمدة من واقع الأزمة السورية، ويتطرق إلى استخدام السلاح الكيميائي خلال الحرب وفبركة الاتهام للدولة السورية.. والفيلم الثالث قيد التصوير .. أما بالنسبة للفيلم الرابع (رقص شرقي)  فهو من إخراج أربعة شبان متميزين تمّ اختيارهم من المشروع القائم من قبل المؤسسة لدعم الشباب الذي أرتأت المؤسسة أن يكون باكورة هذا المشروع  .. وبإمكاني أن اعلمكم عن الفيلم الخامس الذي نحن بصدد إنتاجه في الشهر الأول من عام 2018 .. كنا قد اتفقنا مع المخرج جود سعيد على إخراج فيلم ليكون من ضمن الأفلام التي انجزت عام 2017 لكن تمّ تأجيله إلى العام القادم بسبب انشغاله ولهذا السبب قررنا إعطاء هذه الفرصة للشباب ..

س-  تحدثتم عن الأفلام الطويلة .. هل بالإمكان أن تعلمنا ما هو وضع الأفلام القصيرة التي تحدثتم عنها في الخطة .. (أثنان منها وثائقيان وباقي الأفلام روائية قصيرة) أيضاً لعدد من الشباب ؟؟؟

وماذا عن المشاريع التي تمّ إطلاقها هذا العام تحت اسم (مشروع ترميم الذاكرة السينمائية السورية) و(مشروعي المرأة السورية و الطفل) ؟؟؟؟؟؟

         ج- انجزت المؤسسة هذا العام  ثمانية أفلام قصيرة لشباب كانوا قد تخرجوا من الجامعات  الأجنبية ضمن إطار البحث عن مواهب جديدة والهادف إلى تسخيرهم لحفز إبداعاتهم.. وبالنسبة لإطلاق مشروع ترميم الذاكرة السينمائية السورية نحن بصدد انتهاء اللمسات الأخيرة منه وسيتم الإعلان عنه في أقرب فرصة خلال شهر كحد أقصى.

أما بالنسبة للمشاريع التي تمّ إطلاقها قامت المؤسسة بإنجاز مشروع ورشات كتابة سيناريوهات الأفلام الطويلة الذي كان الهدف منه: أولاً البحث عن الشباب المبدعين وثانياً تمكينهم من استخدام أداوتهم التقنية بشكل صحيح .. إضافة إلى إطلاق ثلاث ورشات ضمن هذا المشروع وكل ورشة مؤلفة من كاتب رئيسي وكاتبين مساعدين يشرف عليهم كاتب سينمائي يتمتع بخبرة عالية  ..

واستطيع أن اؤكد أن المؤسسة اطلقت هذا العام أيضاً مشروع سينما الطفل الهادف إلى خلق ثقافة فنية وأدبية لدى الأطفال بطريقة مبتكرة وعلمية عن طريق تلقينهم أسسا ومبادئ يجب أن يتعرفوا عليها في وقت مبكر في عدد من مجالات الفنون ( الفن التشكيلي – الموسيقا – المسرح – السينما – فن الضوء) بالإضافة إلى مجموعة من الآداب ( القصة والرواية والشعر)  وبالتالي نلمس مخرجات هذا المشروع من خلال بناء رجل الغد الذي يرى الأمور بذائقة فنية مختلفة لديه القدرة على الإبداع في كتابة سيناريوهات للأفلام الطويلة والقصيرة في وقت مبكر.

كما قامت المؤسسة بإطلاق مشروع دبلوم العلوم السينمائية وفنونها الهادف إلى نشر الوعي والثقافة السينمائية بين مختلف شرائح المجتمع كما أنه يهدف إلى رفد سوق الانتاج الدرامي والسينمائي لمجموعة من الشبان الموهوبين الذين انضموا لهذا المشروع باستخدام أدواتهم التعبيرية في شتى المجالات السينمائية بطرق علمية.

 وأخيراً مشروع المرأة السورية الذي ما زال في قيد الدراسة فيما يخص الهيكلية والتكلفة وطريقة انتاج الأفلام التي تعنى بالمرأة السورية.

س- علمنا أن هناك نية بإقامة مهرجان سينمائي في الشهر الثالث ( أذار) من العام القادم ما صحة هذا الخبر ؟؟؟

     ج- في الحقيقة لا اريد أن يكون الجواب حتميا على هذا السؤال لأننا نقوم حالياً بدراسة إقامة  مهرجان مختلف قياساً بالمهرجانات السابقة  وفي حال تمت الموافقة على الدراسة سيتم الإعلان عنه فور التأكد من كافة المعطيات ولاسيما أن المؤسسة تطمح بأن يكون مهرجاناً كبيراً من حيث القيمة الفنية والثقافية ويحتوي على عدة مسابقات سينمائية لأنواع متعددة من الأفلام السينمائية.

س- برأيك في أي إطار يمكننا أن نصنف السينما السورية عربيا وعالمياً في ظل الأزمة ؟؟

    ج- نستطيع أن نصنف السينما السورية في ظل الحرب من خلال ما كتب عنها النقاد العرب والأجانب "على أنها سينما رائدة على المستوى العربي كونها تتسم بالجدية أولاً والتصاقها  بالقضايا التي تهم الحياة المعيشية للمواطن السوري " ثانياً ولا ننسى أنها سينما ذات هوية سورية بامتياز.

السينما السورية تعرضت لحصار قاس منذ بداية الحرب من قبل جميع المهرجانات العربية والدولية والاقليمية على حد سواء لكن بالرغم من هذه المقاطعة إلاّ أن السينما استطاعت أن تستمر في عمليتها الانتاجية وقامت بإنتاج العديد من الافلام السينمائية التي تعتبر من أهم ما انتجته المؤسسة العامة كجهة مسؤولة ومناط بها الحفاظ والدفاع عن الهوية الثقافية والحضارية السورية في وجه الخطاب التكفيري.

س-  لماذا لا يتاح للمشاهد السوري قناة فضائية تعرض الأفلام السورية على غرار قناة دراما التلفزيونية ؟؟

   ج- هناك دراسة تقوم بها المؤسسة حالياً فيما يخص افتتاح قناة سينمائية على غرار قناة دراما التلفزيونية المشابهة (لـ نت tv) تُعرض من خلالها أفلام المؤسسة وتكون حافظة لحقوق المؤسسة في عرض أفلامها حتى لا يتم قرصنتها أو توزيعها بشكل غير قانوني.

س- ما هو طموح المؤسسة لتطوير السينما السورية ما بعد الأزمة ؟؟

    ج- أول مهمة تقوم بها المؤسسة ما بعد الأزمة هو أن تحافظ على ألقها وأن تكون داعمة أساسية في نشر الارث للحضارة السورية داخل وخارج سورية .. وان تفتح المؤسسة أبوابا لتشجيع القطاع الخاص على دخول هذه السوق إن كان من خلال إنشاء دور عرض سينمائية خاصة به أم من خلال انتاج أفلام سينمائية تابعة له كونه قطاع حيوي ومهم برأيي الشخصي وذلك من أجل استمرار العملية الإنتاجية السينمائية بوتيرة عالية ولا ننسى أنه شريك أساسي في الدفاع عن الارث الحضاري السوري بشكل مباشر.

 


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account