عاجل

اليوم تنطلق قمة تشرين والاتحاد في الدوري السوري    مجلس الشيوخ الأمريكي يحذر السعودية من شراء أسلحة من روسيا والصين    توالي ارتداد أسعار الذهب اليوم الجمعة من الأعلى لها في خمسة أشهر مع الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي    استقرار سلبي لأسعار خام نيمكس وبرنت اليوم الجمعة وسط الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي    قرارا أمريكيا يحمّل بن سلمان المسؤولية عن مقتل خاشقجي    الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية استثمار اجتماعات اللجنة المشتركة لوضع تصورات طويلة الأمد لعلاقات اقتصادية قوية بين البلدين    اللجنة السورية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي تناقش نتائج اجتماعات اللجان الفنية والتقنية    دعوات للتظاهر في ثلاث دول أوروبية    الولايات المتحدة: تقديم مشروع قرار أميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى الكونغرس لإدانة ابن سلمان    الولايات المتحدة: بلومبرغ: أنباء عن أن السعودية ستستهدف أميركا بخفض حاد في صادرات النفط    

تعرّف على مسارات تكسي سرفيس بأجرة 200 ليرة للراكب

2018-02-28 -- 11:45 ص

قال مدير هندسة النقل والمرور بمحافظة دمشق المهندس عبد الله عبود «حتى اليوم لم يتم تسجيل سوى 25 سيارة ضمن (منظومة التكسي- سرفيس) رغم الحاجة لتشغيل خطوط التكسي سرفيس لتوفير خدمة للمواطنين في ظل الطلب الكبير على وسائل النقل في المدينة.‏
وعزا المهندس عبود السبب في عدم إقبال أصحاب سيارات الأجرة للتسجيل في المشروع إلى أنهم يقومون بفرض التسعيرة التي تناسبهم وعدم وجود آلية تنظم تحركهم في شوارع المدينة وتلزمهم بالانضمام الى منظومة «التاكسي سرفيس» ، مشدداً على ضرورة التعاون والتنسيق بين جميع الجهات المعنية (المحافظة- المرور- التموين) بغية وضع أسس واضحة لإنجاز هذا المشروع وتحقيق الفائدة منه بتيسير عملية نقل المواطنين بين مناطق وأحياء المدينة والضواحي المجاورة.‏
وأشار عبود إلى أن المحافظة حددت مبدئياً خمسة خطوط للتاكسي سرفيس ويشمل المسار الأول طريق المتحلق الجنوبي شرق - غرب انطلاقاً من جرمانا إلى جامع الأكرم آخر أوتوستراد المزة.‏
والمسار الثاني نفس المسار الأول إلا أنه يدخل إلى مناطق باب مصلى وكفرسوسة، فيما يشمل المسار الثالث من دوار الكنيسة في مشروع دمر الى جرمانا، والمسار الرابع يمر بشكل دوار من كفرسوسة إلى مركز المدينة مروراً بالعديد من الأحياء ليعود الى كفرسوسة، وينطلق المسار الخامس من جسر فكتوريا الى دمر، لافتاً إلى أن المحافظة أنجزت اللصاقات التي توضع على أبواب السيارات بهدف تحديد السيارات العاملة في منظومة الخدمة، وتحديد تعرفة أجرة نقل الراكب الواحد بـ 200 ليرة، إضافة لتحديد السيارات التي يجب إدخالها ضمن منظومة التكسي سرفيس وهي جميع السيارات التي تعمل في دمشق ولا تحمل لوحات دمشق أو ريف دمشق وهي لو تم تنظيمها في إطار المنظومة تكفي لتخديم الخطوط المقترحة وعددها 15 خطاً تقريباً، مضيفاً نظراً لعدم الالتزام بالإقبال على هذا المشروع فإن المحافظة ستعمد إلى إدخال سيارات التاكسي إلى المنظومة من خلال البدء بالسيارات ذات تاريخ الصنع الأقدم.‏

صحيفة الثورة


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account