عاجل

خطوات تمنع المتطفلين من مشاهدة بروفايلك على "واتسآب"    الجيش ينفذ عمليات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية في عدة محاور شمال حماة وجنوب إدلب     نقابة الصيادلة: حليب الأطفال متوفر بكميات تكفي حاجة المستهلكين والأسعار ثابتة    فرصة لهطل زخات مطر فوق المناطق الساحلية والوسطى والحرارة توالي ارتفاعها    خارجية الصين تؤكد حماية استقلال وسيادة سورية    أنباء عن انفجار في ريف الحسكة الجنوبي يستهدف رتلاً أميركياً    الأمن الروسي يفكك خلية إرهابية جمعت "الصدقة" و"التبرعات الخيرية" لدواعش سورية    بيان الدفاع الروسي: "إسرائيل" شنت غارات على سورية والدفاعات الجوية السورية تسقط عشرات الصواريخ "الإسرائيلية"    استقرار سلبي لأسعار الذهب اليوم الاثنين متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات    ارتفاع أسعار النفط اليوم الاثنين للأعلى لها في سبعة أسابيع مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات    

في غضون شهرين مطار حلب إلى العمل

2018-05-13 -- 07:20 ص

قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي أثناء انعقاد اجتماع الهيئة العامة السنوي لغرفة صناعة حلب، برعاية وزير الصناعة محمد مازن يوسف أن مطار حلب الدولي سيفتح في غضون شهرين وأن الطريق إلى العراق سيكون سالكاً خلال الأيام القليلة القادمة، ما سينعكس بشكل إيجابي على الحركة الاقتصادية في سورية، وفي حلب بشكل خاص.

وطالب الشهابي الحكومة، تزويد المناطق الصناعية في حلب بالكهرباء على مدار الساعة أسوة بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار، والتي تصلها الكهرباء 22 ساعة في اليوم، وبإصدار قانون الاستثمار الجديد الذي طال انتظاره 8 سنوات وقانون خاص بالمناطق الصناعية المتضررة “الذي هو ضرورة قصوى، فمنطقة الليرمون الصناعية بحلب صار لها محررة سنتان وكان فيها 100 معمل يعمل منها راهناً 9 معامل فقط عدا عن 57 منشأة قيد التجهيز، فما تحتاجه المنطقة ليس إنارة شوارع وإزالة أنقاض ولكن قوانين خاصة”، ولفت إلى أن حق الدولة واجب “ولكن يجب ألا نذبح الدجاج للحصول على البيض لتشجيع الصناعيين على العودة والاستثمار بدل أن نخسرهم”.

وأكد رئيس غرفة صناعة حلب ان من دمر مقر الغرفة عام 2016 وبشكل مستهدف ومقصود “هو رجب طيب أردوغان” لافتاً الى ان الغرفة التي يجري ترميمها ستفتتح قبل نهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن الظروف في حلب كفريق واحد يمثل قطاع الأعمال الخاص والعام صعبة “فإمكاناتنا محدودة ومشاكلنا كبيرة لكن عندنا رغبة أقوى في التحدي والإنجاز وتحقيق المستحيل في أحلك الظروف، وهذا ما لمستموه في معرض حلب الدولي على رغم السلبيات، حيث شاركت 400 شركة على الرغم من إغلاق مطار حلب الدولي، وهذا دليل على إرادة التحدي والبناء”.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account