عاجل

خطوات تمنع المتطفلين من مشاهدة بروفايلك على "واتسآب"    الجيش ينفذ عمليات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية في عدة محاور شمال حماة وجنوب إدلب     نقابة الصيادلة: حليب الأطفال متوفر بكميات تكفي حاجة المستهلكين والأسعار ثابتة    فرصة لهطل زخات مطر فوق المناطق الساحلية والوسطى والحرارة توالي ارتفاعها    خارجية الصين تؤكد حماية استقلال وسيادة سورية    أنباء عن انفجار في ريف الحسكة الجنوبي يستهدف رتلاً أميركياً    الأمن الروسي يفكك خلية إرهابية جمعت "الصدقة" و"التبرعات الخيرية" لدواعش سورية    بيان الدفاع الروسي: "إسرائيل" شنت غارات على سورية والدفاعات الجوية السورية تسقط عشرات الصواريخ "الإسرائيلية"    استقرار سلبي لأسعار الذهب اليوم الاثنين متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات    ارتفاع أسعار النفط اليوم الاثنين للأعلى لها في سبعة أسابيع مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات    

آرهوس: الطبيعة تحتاج 5 مليون عاما لإصلاح ما أفسده الإنسان

2018-11-06 -- 11:30 ص

تسبّبت أنشطة الإنسان في أضرار لا يمكن إصلاحها في الطبيعة، التي تواجه الانقراض الجماعي السادس، بعد الخمسة الأولى التي حدثت في آخر 450 مليون سنة.

 

وأوضحت دراسة أجراها أخصائيون من جامعتي آرهوس الدنماركية، وجوتنبر السويدية، أنّ الطبيعة قد تحتاج إلى ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين سنة للتعافي من الخسائر التي سيسببها الإنسان في العقود الخمسة القادمة.

 

وكما هو موضح، فقد تسبب النشاط البشري بالفعل في انقراض أكثر من 300 نوع من الثدييات، كما يواجه البعض الآخر يتبع نفس المسار في المستقبل القريب، وفقاً لما نشرت في مجلة بروسيدنغز للأكاديمية الوطنية للعلوم.

وأوضح الباحثون أن اختفاء أنواع مختلفة من الأنساب أو بقليل من الأقارب يمثل فقدان وظائف بيئية فريدة وملايين السنين في التاريخ التطوري.

 

وكانت الثدييات الكبيرة، أو الحيوانات الضخمة، مثل الكسلان العملاق والنمور المسننة، التي انقرضت منذ حوالي 10000 عام، مختلفة جدًا من حيث التطور، حيث كان لديهم "القليل من الأقارب المقربين"، وقال عالم الحفريات مات ديفيس من جامعة آرهوس، إنّ الاختفاء يعني قطع فروع كاملة من شجرة التطور في الأرض.

 

كما أضاف أنه من الأنواع الأربعة من النمور المسننة، انقرضت جميعها، في حين أن هناك في الوقت الحاضر مئات الأنواع من الذبابة، حتى يتمكنوا من الصمود أمام بعض الانقراضات."

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account