عاجل

خطوات تمنع المتطفلين من مشاهدة بروفايلك على "واتسآب"    الجيش ينفذ عمليات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية في عدة محاور شمال حماة وجنوب إدلب     نقابة الصيادلة: حليب الأطفال متوفر بكميات تكفي حاجة المستهلكين والأسعار ثابتة    فرصة لهطل زخات مطر فوق المناطق الساحلية والوسطى والحرارة توالي ارتفاعها    خارجية الصين تؤكد حماية استقلال وسيادة سورية    أنباء عن انفجار في ريف الحسكة الجنوبي يستهدف رتلاً أميركياً    الأمن الروسي يفكك خلية إرهابية جمعت "الصدقة" و"التبرعات الخيرية" لدواعش سورية    بيان الدفاع الروسي: "إسرائيل" شنت غارات على سورية والدفاعات الجوية السورية تسقط عشرات الصواريخ "الإسرائيلية"    استقرار سلبي لأسعار الذهب اليوم الاثنين متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات    ارتفاع أسعار النفط اليوم الاثنين للأعلى لها في سبعة أسابيع مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في أربعة جلسات    

البنتاغون: توجد مصاعب أمام خارطة طريق منبج

2018-11-06 -- 11:05 ص

أكد تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أن الدوريات المسيرة للجيشين التركي والأميركي في إطار خارطة الطريق المتعلقة بمنطقة منبج السورية، عملت على خفض التوتر في المنطقة.

 

جاء ذلك في تقرير هيئة التفتيش في البنتاغون حول عملية التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، للفترة الممتدة بين شهري يوليو وسبتمبر الماضيين.

 

وشدد التقرير على وجود مصاعب أمام خارطة طريق منبج التي تم الاتفاق عليها بين تركيا والولايات المتحدة في يونيو الفائت.

 

كما أوضح أن هدف خارطة طريق منبج يتمثل في إيجاد حل لمخاوف تركيا المتعلقة بوجود تنظيم ي ب ك، في منبج، مبينًا أن تركيا تعتبر ي ب ك، تنظيما إرهابيا بسبب علاقته بمنظمة، بي كا كا، التي تعتبرها ارهابية. وأضاف لم تستكمل خارطة الطريق حتى الآن، ولكن يبدو أنه تم تطوير العلاقات الثنائية مع تركيا، وفي نفس الوقت تحقيق هدف الاستمرار بالعمل مع "ي ب ك"، القوة المقاتلة الرئيسية ضمن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من قبل الولايات المتحدة.

 

وأشار التقرير إلى أن هدف الولايات المتحدة الأول في سورية محدد بالقضاء على داعش، مؤكدًا ظهور 3 أهداف أخرى للإدارة الأميركية في سورية.

 

وقال تتمثل هذه الأهداف، في إخراج إيران وامتداداتها من البلاد، والتأثير على نتائج الحرب السورية في عامها الثامن، وتحقيق الاستقرار في مناطق شمال شرقي سورية التي تم استردادها من داعش. حسب تعبيره

 

وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة ستواصل عمليات مكافحة داعش في سورية، استنادًا إلى قانون استخدام القوة العسكرية، الصادر عام 2001 لمحاربة تنظيم القاعدة، حيث أن السند القانوني لبقائها هناك سيختفي مع القضاء على داعش.

 

كما لفت التقرير إلى أن داعش عاد ونظم نفسه مجددًا العام الحالي رغم خسائره الكبيرة للأراضي، وتحول إلى شبكة إرهابية سرية عالمية.

 

وبين أن إرهابيي داعش يمكن أن يكونوا اختبأوا في العراق وسورية، وأضاف مهمة وزارة الدفاع هو التغلب على داعش بشكل دائم، ووفقًا للوزارة، من الضروري إنشاء قوات أمن محلية قادرة على ضمان الأمن في العراق وسورية، ومكافحة الإرهاب.

 

يشار إلى أن واشنطن وأنقرة تكثفان في الآونة الأخيرة التنسيق بشأن شمالي سورية، إذ سيّرتا، الخميس الماضي، أول دورية مشتركة في منبج، بعد أن كانت دوريات الجيش التركي تسير بشكل منفصل، لكن بالتنسيق مع الجيش الأمريكي.

 

جاء ذلك في إطار اتفاق خارطة الطريق، بشأن منبج، توصل إليها الجانبان في يونيو الماضي.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account