عاجل

الأمريكي والتركي يتفقا على الانسحاب من سورية    حزب تركي يتهم "أردوغان" بدعم الإرهاب في سورية    استقرار إيجابي لأسعار الذهب اليوم الجمعة لأول مرة في ثلاثة جلسات متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار من الأدنى له في أسبوعين    استقرار إيجابي لأسعار النفط اليوم الجمعة بالقرب من الأعلى لها هذا العام متغاضية عن ارتفع مؤشر الدولار للجلسة الثانية على التوالي    روسيا تطور صواريخ جديدة لضرب مراكز القيادة الأمريكية في 5 دقائق    فنلندا تعلن استعدادها لعودة الجهاديين مع عدم وجود خطة طويلة المدى    الجيش السوري يستهدف الإرهابيين بريفي إدلب الجنوبي حماة الشمالي    مصدر عسكري: ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم بإجراء تفجيرات عدة في منطقة القابون شرق دمشق من الساعة 10.00 وحتى الساعة 14.00     استقرار إيجابي لأسعار الذهب اليوم الخميس مع توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في شهرين    استقرار إيجابي لأسعار النفط اليوم الخميس مع تراجع مؤشر الدولار للجلسة السادسة والأنظار على المخزونات الأمريكية    

تقرير سري: الهجوم الكيميائي على حلب في 24 نوفمبر لم يشن مطلقا بالكلور

2018-12-06 -- 10:00 ص

نشر موقع روسيا اليوم لأحد مراسلي وكالة أنباء "بلومبيرغ" عن تقرير سري للاستخبارات الأمريكية، يفيد بأن الهجوم الكيميائي على حلب في 24 نوفمبر لم يشن مطلقا بالكلور، بل بالغاز المسيل للدموع.

وخلص هذا التقرير إلى أن "الهجوم المزعوم بالكلور في 24 نوفمبر كان في الأساس عملية برية مزيفة"، واتهم  قوات الحكومة السورية بأنها هي من شن هذا الهجوم الذي استهدف مدنيين شمال غرب حلب.

وأضافت الوكالة نقلا عن التقرير أن دمشق تحمّل المسؤولية "للمعارضة والجماعات المتطرفة لتقويض الثقة في وقف إطلاق النار في إدلب"، وأن "قوات موالية للنظام" هي من كان وراء الاعتداء.

ودفع التقرير بما قال إنها أدلة تدعم تقييمه، ومنها ما وصفه بـ"السرد المتسق" للهجوم في الرواية الإعلامية السورية والروسية، فيما استغرق إعداد رواية إعلامية منسجمة في وقائع مماثلة أكثر خطورة في الماضي، وقتا أطول.

وزعم التقرير أن "تحليل الفيديو والصور التي تناقلتها وسائل الإعلام الروسية لمخلفات الذخائر، تصوّر قذائف هاون غير ملائمة لإيصال الكلور، ناهيك عن أن شهود العيان لم يشيروا إلى رائحة الكلور في مكان الهجوم".


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account