عاجل

الحرارة اليوم الأحد إلى انخفاض مع فرصة لهطل زخات محلية من المطر    وزير الدفاع الروسي ينفي رفض بلاده الحوار مع أمريكا بشأن معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى    فوز الصين بأول شحنة تصدير من النفط الخام الكيني    غدا.. «أوكرانيا وسورية والنووي الإيراني» على رأس أولويات القمة الفرنسية الروسية    السيد نصرالله يتوّعد جيش العدو بتدمير ألويته مباشرة على الهواء: ما هي تداعيات هذا التهديد وانعكاساته على الواقع "الإسرائيلي"؟ (تقرير)    جرحى في انفجار سيارة مفخخة بمدينة القامشلي     صحيفة صنداي تايمز: بريطانيا تواجه نقصا في الوقود والغذاء والدواء إذا خرجت دون اتفاق    الجيش السوري يسيطر على مزارع خان شيخون الشمالية ويحرر تلا إستراتيجيا جنوب إدلب     احذر "مايكروسوفت" تتنصت عليك    الجيش السوري يتابع تقدمه نحو خان شيخون    

خبير أمني يحدد موقع زعيم داعش أبو بكر البغدادي

2019-05-13 -- 11:00 ص

بعد تقليص الأماكن التي يحتمل وجود زعيم تنظيم "داعش" فيها من 17 إلى أربعة، زعم خبير أمني أن يكون أبو بكر البغدادي موجودا في منطقة نائية ببلد آخر بخلاف سورية والعراق.

 وقلص مسؤولون الأماكن التي يحتمل وجود البغدادي فيها إلى 4، وذلك بعد أن أصدر التنظيم الإرهابي مؤخرا تسجيلا مصورا دعائيا يظهر فيه للمرة الأولى منذ نحو 5 سنوات.

 ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن العضو المؤسس لمركز أبحاث "براس تاكس" لتحليل التهديدات ومقره باكستان، زيد حميد، ترجيحه فرار البغدادي من مخبأه في سورية أو العراق، حيث كان التنظيم يسيطر على مساحات واسعة، مرجحا أن يكون في أفغانستان.

 وباستخدام صورة من الفيديو الذي ظهر فيه البغدادي مؤخرا، تساءل حميد الذي عاصر الحرب الأفغانية السوفيتية عن بعض الأشياء في الغرفة التي كان يجلس فيها الزعيم الإرهابي، قائلا: "لاحظوا الفراش والوسائد. هل هو بالفعل في أفغانستان؟".

 وفي شهر أبريل الماضي، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن الفيديو الذي ظهر فيه زعيم التنظيم المتشدد، تم تصويره في منطقة نائية.

 ولم يحدد عبد المهدي في أي بلد تقع تلك المنطقة، لكن المستشار الأمني للحكومة العراقية هشام الهاشمي قال إن المسؤولين قلصوا الأماكن التي يحتمل وجود البغدادي فيها من 17 إلى 4.

 وأضاف هاشمي في حديث مع شبكة رووداو الكردية العراقية: "لقد نجحوا حتى الآن في حسم 13 من أصل 17 موقعا ممكنا" لم يكن البغدادي موجودا بها.

 وبينما رجح الهاشمي أن يكون البغدادي في صحراء محافظة الأنبار العراقية أو صحراء حمص شرقي سورية، يعتقد حميد أنه اختار الوجهة التي يفضلها الإرهابيون الفارون من دولة "الخلافة" المزعومة التي انهارت في سورية والعراق، وهي منطقة خراسان الأفغانية.

 ومع ذلك، تبدو ملاحظة حميد ضعيفة عند النظر إلى "الطريق" الذي يجب أن يتبعه الزعيم الإرهابي إلى أفغانستان، فهو طريق محفوف بالمخاطر، ولا بد أن يمر عبر إيران.

 وتقول الصحيفة البريطانية إن وحدة من القوات الخاصة الأميركية تتعقب البغدادي منذ نحو عام.

 وتلقى تنظيم "داعش" هزائم متتالية في العراق وسورية، بمساعدة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، بعد أن كان يسيطر يوما ما على نحو ثلث أراضي البلدين.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account