عاجل

تونس: التلفزيون الحكومي: قيس سعيّد رئيساً لتونس بنسبة 76.9% بحسب نتائج سبر الآراء     مسؤول الدفاع في "قسد" عصمت شيخ حسن: سنسلم مدينة عين العرب للحكومة السورية والجيش السوري سيدخل مساء اليوم     الإدارة الذاتية: الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة كعفرين وباقي المدن والبلدات    الإدارة الذاتية: اتفقنا على دخول الجيش السوري وانتشاره على الحدود لتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي     الإدارة الذاتية: لم يكن مشروعنا في شمال وشرق سوريا يدعو إلى الانفصال بل كنا وما زلنا ننادي بالحل السياسي     انتشار الجيش السوري في منبج بدأ انطلاقاً من قريتي الجاموس ووريدة مع مواصلة الانتشار على الحدود    الولايات المتحدة: رويترز عن مسؤولين أميركيين: واشنطن قد تسحب معظم قواتها من شمال سوريا خلال أيام    الإدارة الذاتية بعين العرب: سيتم انتشار قوات الحكومة السورية صباح الغد على الحدود مع تركيا ضمن الاتفاق مع دمشق    سياسي كردي كبير لرويترز: الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية تجري محادثات في قاعدة روسية    فتح جميع حواجز قسد أمام مرور الجيش السوري تمهيداً لمواجهة العدوان التركي بدعم روسي    

"قسد": الأتراك يستعدون للهجوم.. ونحذر من كارثة انسانية

2019-10-09 -- 10:45 ص

أكد مصطفى بالي، المتحدث باسم تنظيم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أن المعطيات الميدانية والحشود التركية على الحدود مع سورية، تشير إلى أن المناطق التي يسيطر على التنظيم ستتعرض لهجوم تركي بالتعاون مع المعارضة السورية.

وحذر بالي الأربعاء مما وصفه بـ"كارثة إنسانية" على وشك الوقوع، بسبب الهجوم التركي المحتمل فيما يعرف بعملية شرق الفرات.

ونشر مصطفى بالي، المتحدث باسم تنظيم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، عبر حسابه بموقع "تويتر" اليوم، بيانا جاء فيه: "إن مناطق شمال شرق سورية الحدودية، على حافة كارثة إنسانية وشيكة ومحتملة، كل المؤشرات والمعطيات الميدانية والحشود العسكرية على الجانب التركي من الحدود، تشير إلى أن مناطقنا الحدودية ستتعرض لهجوم تركي بالتعاون مع المعارضة السورية المرهونة لتركيا".

وأضاف بيان قسد: "هذا الهجوم سيؤدي لسفك دماء آلاف المدنيين الأبرياء، بسبب اكتظاظ مناطقنا الحدودية بالسكان"

وفي ختام بيانها طالبت "قسد" المجتمع الدولي وجميع دول التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، بالقيام بمسؤولياتهم وتجنب كارثة إنسانية وشيكة ومحتملة".

يذكر أن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أكد أن القوات المسلحة التركية بالإضافة إلى الجيش السوري الحر سيعبرون الحدود السورية، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء.

وقال فخر الدين ألتون، في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، "سيعبر الجيش التركي، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، الحدود التركية-السورية قريبا".

وأضاف رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، "لدي مقاتلي وحدات الشعب خياران: يمكنهم الفرار أو سنوقفهم عن عرقلة جهودنا للقضاء على تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم".

وأرسل الجيش التركي مساء الثلاثاء تعزيزات جديدة إلى وحداته المتركزة على الحدود السورية، وبحسب وكالة "الأناضول" التركية

وبدأت الولايات المتحدة، في وقت سابق من يوم الاثنين، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سورية قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تنشط ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعوم أمريكيا في الحرب على "داعش"، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني".

ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع التركية، يوم الثلاثاء، أنه تم استكمال جميع الاستعدادات لبدأ العملية العسكرية في شمال سورية، كما أرسل الجيش تعزيزات جديدة للحدود.

 وقالت الوزارة في بيان على تويتر: "استكملنا جميع الاستعدادات اللازمة لعملية عسكرية محتملة في شمال شرق سورية".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن إقامة المنطقة الآمنة شمال شرق سورية، والتي عملت عليها بلاده بالتعاون مع الولايات المتحدة، ستسمح بإعادة 3 ملايين لاجئ سوري إلى هذه الأراضي، فيما شددت أنقرة مرارا على تصميمها إنجاز هذا العمل لوحدها حال تطلبت الضرورة.

وأكدت الخارجية التركية، مساء يوم الإثنين، أن أنقرة مصممة على تطهير شرق الفرات السورية من الإرهابيين وإنشاء المنطقة الآمنة.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account