عاجل

تقرير روسي: الجيش السوري يمتلك سلاحًا سريًا    المقاومة الوطنية السورية تضع نفسها تحت تصرف الجيش السوري في وجه العدوان التركي    مطلع الشهر القادم أولى رحلات مطار حلب الدولي إلى القاهرة    منح قرض عقاري من التجاري السوري بسقف 100 مليون ليرة    موسكو تحمل أنقرة مسؤولية تعثر الحل في إدلب    التجارة الداخلية تشدد على الالتزام بالإعلان عن الأسعار وتنظم 2280 ضبطاً خلال الشهر الماضي    وحدات الجيش توجه ضربات ضد مواقع الإرهابيين في ريفي حلب وإدلب وتكبدهم خسائر فادحة    استئناف تشغيل مطار حلب الدولي    أمطار متوقعة بدءاً من المنطقة الجنوبية الغربية خلال ساعات المساء    الرئيس الأسد في كلمة متلفزة بمناسبة معارك التحرير الأخيرة: حلب انتصرت وسورية انتصرت.. معركة تحرير ريف حلب وإدلب مستمرة بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الآتية من الشمال    

كوربين: صفقة ترامب تهديد للسلام وعلى الحكومة البريطانية رفضها

2020-01-29 -- 09:05 ص

أعرب جيريمي كوربين زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، الثلاثاء، عن رفضه لـ“صفقة القرن” المزعومة التي أعلن عنها، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، معتبرًا إياها “تهديدًا للسلام”.

جاء ذلك في بيان نشره المعارض البريطاني، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تعليقًأ على قيام الرئيس، ترامب الثلاثاء، بالإعلان عن الصفقة المزعومة، بحضور "رئيس الوزراء الإسرائيلي" المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

ودعا كوربين في بيانه، حكومة بلاده إلى رفض الصفقة التي وصفها بـ”الشيء المخزي”، مؤكدًا انها “ليست خطة سلام، وإنما هي ضامن لاستمرار السياسة الاستعمارية غير القانونية التي تقوم بها "إسرائيل"، وتنكر حقوق فلسطين، ومن ثم هي تهديد للسلام”.

زعيم حزب العمال شدد كذلك على “ضرورة معارضة الحكومة البريطانية لهذا الخزي، وممارسة الضغوط من أجل التوصل لاتفاق سلام حقيقي، وحل قائم على أساس الدولتين”.

وتتضمن الخطة التي أعلنها ترامب، رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

وخرجت مظاهرات كبيرة في مدن الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، الثلاثاء، رفضا للخطة الأمريكية المزعومة، والتي تأتي وسط رفض فلسطيني لوساطة الإدارة الأمريكية الحالية.

ورفضت السلطة الفلسطينية قبل أشهر أي وساطة أمريكية في مفاوضات سلام، معتبرة أن قرارات مثل الاعتراف بمشروعية المستوطنات وبالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، أمور تقتل عملية السلام وتعتبر انحيازا كامل للرغبات "الإسرائيلية" على خلاف القرارات الدولية والأممية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account