عاجل

ارتفاع العقود الآجلة لأسعار الذهب مع انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي للأدنى له في سبعة أسابيع    ارتفاع العقود الآجلة لأسعار النفط مع انخفاض مؤشر الدولار وعجز المخزونات للأسبوع الخامس على التوالي    مركز القياس والتقويم تعلن يوم 27 الشهر القادم موعد الامتحان التحريري لمسابقة الفئتين الأولى والثانية    التعليم العالي تمدد فترة التقدم لجميع أنواع المفاضلات والمقابلات والاختبارات والتسجيل المباشر في السنة التحضيرية للكليات الطبية ليوم الغد     السيد نصرالله: على محور المقاومة درس هذه الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ويجب ايجاد حل لها     السيد نصر الله: إسرائيل تعمل على منع سورية من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع     السيد نصر الله: الاعتداءات الإسرائيلية على سورية مرتبطة بفشل المشروع الأميركي السعودي الإسرائيلي     السيد نصرالله: العديد من الاعتداءات الإسرائيلية على سورية ليس له علاقة بنقل أسلحة إلى حزب الله     السيد نصرالله: حزب الله باقٍ في سورية طالما ترى القيادة السورية الحاجة لوجودنا     السيد نصر الله للكرد: واشنطن قد تبيعكم في أي سوق وأدعوكم إلى التفاوض مع الحكومة السورية    

من هو بابنيان الحمصي ..الذي تُعلق تماثيله على جدران أعظم الدول ؟؟

2018-04-08

هل يعقل أن يكون تمثال بابنيان الحمصي على مداخل قصر العدل في روما والمحكمة العليا في مدريد وعلى جدران بهو الكونغرس الأمريكي ولا يوجد في أي لوحة أو جدران في سورية؟؟؟

الكثيرون في سورية لا يعرفون من هو بابنيان الحمصي الذي أعطى للعالم القوانين التشريعية التي يُعمل بها حتى يومنا.

  

بابنيان(ايميليوس)  وُلد عام 142 للميلاد في مدينة حمص السورية درس الحقوق في بيروت .. قام بتأليف أكثر من ستة وخمسين مؤلفاً في الحقوق كانت أساس التشريعات الحقوقية العالمية.

شغل بابنيان عدّة مناصب هامة في عهد الإمبراطور سيبتيموس سيفيروس زوج جوليا دومنا التي حكمت روما لكن المفجع في الموضوع أن ابن الامبراطور سيبتيموس قتل بابنيان .

قدّم بابنيان الحقوقي للعالم تشريعات صاغت لاحقاً قوانينهم، حيث كان ضمن "الفقهاء الخمسة" الذين صاغت تشاريعهم 80% بالمائة من مدونات جوستنيان في القانون والّتي تتألف من خمسين كتاباً، مؤلف من 2462 فقرة قانونية تُعد المصدر الرئيسي الّذي استمدت منه الدّول الأوروبّية الحديثة قوانينها كفرنسا واسبانيا والمانيا وايطاليا.

الجدير بالذكر أنَّ بابنيان وغيره من المشرّعين في ذلك الزمان صاغوا قوانينهم ومؤلّفاتهم القانونيّةباللغة اللاتينية،الأمر الذي جعلهم يصنّفون تاريخياً تحت اسم: الفُقهاء الرومانيين، الاسم انسحب كذلك على القوانين التي وضعوها، ليطلق اسم" التشريع الروماني" على مجموعة القوانين الّتي ساهم أولئك المشرعون بنسبة كبيرة في محتواها.

ألف بابنيان "19" مؤلفا في المناقشات القانونية و"37" مؤلفاً في المسائل القانونية. أما كُتبه فله عدّة كتب أشهرها "الأسئلة" و"الأجوبة" وقد كان الكتاب الأخير مقرّراً دراسياً في مدارس الحقوق الرّومانية ومن كتبه الذائعة الصيت أيضاً كتاب "الفتاوى" .

قيل فيه بِإنّ التراث العظيم الذي تركه، لم يتركه أي روماني فقيه آخر".

أدخل بابنيان لوحده ما لا يقل عن 596 فقرة من كتاباته في "موجز جستنيان القانوني" وذُكر اسمه فيه 153 مرة.

النهاية جاءت بعد صراعكاراكلا وغيتا أولاد الامبراطور سبتيموسوجوليا دومنا الذي انتهى بمقتل غيتا على يد أخيهكاراكلا .جاءكاراكلا إلى المشرّع"بابنيان" طالباً منه صوغ رسالة يتلمّس فيها الأعذار لفعلته التي ارتكبها ويجد فيها مخرجاً لما قام به أمام مجلس الشيوخ، الأمر الّذي رفضه "بابنيان" !

في تلك الأزمنة وقف رجل العدالة "بابنيان" رافضاً طلب الإمبراطور كاراكلا قائلاً جملته الشهيرة الّتي ترن في أروقة المحاكم حتى يومنا هذا:

"إن ارتكاب جريمة قتل أهون من تسويغ هذا القتل"

فما كان من الإمبراطور إلّا أن أمر بقتل "بابنيان" بالبلطة فانتهره لاستعمال البلطة بدلاً من السيف، فكان له ذلك، لتنتهي حياته دفاعاً عن العدالة التي لم يكتفِ بسنّ القوانين اللازمة لها بل آمن فيها وعمل بِها حتى آخر أيام حياته.

يقول المؤرّخ جيبّون في مقتله: "لقد كان إعدام بابنيان محزناً بوصفه كارثة عامة" .

وُضع للمشرّع بابنيان تمثال في العاصمة الإيطاليةروما، أمام دار العدل، وهو أيضاً موضوع جدارية معنونة باسمه موجودة اليوم أمام مبنىالكونغرس الأمريكي تكريماً لدوره القانوني الكبير وقد كُتب عليها: "مؤلف لأكثر من ستّة وخمسين مؤلفاً في الحقوق كانت أساس التشريعات الحقوقية العالمية".


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account