عاجل

ورقة درعا بين الروسي والايراني والامريكي والاردني والاسرائيلي والتركي ؟ ..بقلم عماد جبور

2021-08-12

ورقة درعا بين الروسي والايراني والامريكي والاردني والاسرائيلي والتركي ؟ ..بقلم عماد جبور

عندما يتدخل غير بيدرسون الممثل الاممي في موضوع درعا فهذا يعني أن الموضوع دولي بامتياز ....وهذا يعني أن هناك ورقه "إسرائيلية" توضع عند كل مفصل من مفاصل درعا .....نحن لا نتهم احدا بالخيانة ولكننا نقرأ الواقع وأهم ما فيه عندما تصبح درعا البلد والصنمين وجاسم وبصرى الشام وداعل وحدود اليرموك ورقة مباحثات تبعد الانظار عن الجولان ومجدل شمس وعين قنيه وتلال جبل الشيخ والرفيد وطبريا فهذا يعني ان ما يجري هو مخطط نقل درعا بكاملها الى بند الارض الفاصلة التي ستكون بند ملحق في اتفاق فض الاشتباك 1974 .....؟؟ عندما يكون الروسي والايراني والامريكي والاردني والاسرائيلي والتركي يشتركون بأوراقهم ضمن ورقة مطالب المجموعات المسلحة التي هدفها لا يتناسب مع الاهداف الإقليمية والدولية حينها تصبح اداة بين ارجل كل اللاعبين لينتهي الامر بقوات امم متحدة وهذا مالا يمكن ان نسمح به لأنه مخطط تقسيمي خاضع لمصالح الغير وليس حلا داخليا ......؟؟

كلنا نذكر كيف قامت المجموعات المسلحة علنا بطرد واسر قوات الامم المتحدة الموجودة في الجولان وفتحت الحدود مع "اسرائيل" لهذا ليس هناك داعي للعب الثلاث ورقات الإنسانية المخادعة المرتبطة بمقولة الثورة التي ولدت تخريب لدرعا ودخول خمس جيوش اجنبيه مع تعاون في غرفة عمليات تقودها "اسرائيل" .....؟؟ لو كان هناك شرف عربي ....او بدوي .....او ديني .....لتوقف جميع المغرر بهم عند نقطة وسؤال كبير : لماذا "اسرائيل" بيننا .......؟؟ بالعمق ....لن ندع درعا بين ايادي زعران السياسة الدوليين والاقليميين والداخليين ......درعا ستبقى البيئة الحاضنة لأي مشروع يعيد الجولان الى اهله ولو بعد 100 عام ........درعا لن تكون جزء من كيان بناء الهيكل الصهيوني بحجة مواجهة الايراني لأنه في النهاية لن يبقى على الارض السورية إلا السوريين ...............


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account