عاجل

وزارة الصحة: تسجيل ٣٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا مايرفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى ٣٨٠٠     يطرأ غداً انخفاض على درجات الحرارة    المهندس عرنوس: المهندس عرنوس: الحكومة تضع في سلم أولوياتها بحث وسائل زيادة الدخول والحفاظ على القوة الشرائية لليرة وترشيد الاستيراد.. تحسين الأداء الإداري وزيادة النمو الاقتصادي وتحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز دور الإعلام في خدمة الوطن والمواطن..    الثقافة تكرم المتحررين من الأمية الحاصلين على شهادات متوسطة وعليا بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية    وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا: لا أثر قانوني للإعلان الأمريكي بشأن إيران    الجيش السوري يستهدف محيط النقطة التركية بريف جسر الشغور    نشرة وسطي مصارف وصرافة التاريخ الأحد 20 -09 -2020    باشليه: ارتكاب «جرائم حرب» في مناطق سيطرة تركيا شمال سورية    تفجير قنبلة في منطقة المزة بدمشق     قرار حكومي بتعديل تعبئة مادة البنزين لجميع الآليات العامة والخاصة اعتبارا من الغد    

تقارير غربية تتحدث عن مخطط أمريكي لتفكيك العراق بالكامل

2020-02-06 -- 06:00 ص

حذر خبيران من أن الولايات المتحدة التي بدأ نفوذها يتقلص في العراق، تسرع حاليا تفعيل مخططها الرامي إلى تقسيم البلد إلى 3 دويلات عبر إنشاء منطقة سنية ذاتية الحكم في محافظة الأنبار (غرب).

واعتبرا أن تنفيذ مثل هذا المخطط، حسبما كشفت تقارير غربية، سيؤدي إلى تفكيك العراق بالكامل، وجر المنطقة إلى مستنقع من الفوضى مليء بالصراعات العرقية والطائفية.

وبهذا الصدد، يقول البروفيسور جنكيز تومار، نائب رئيس جامعة «خوجة أحمد يسوي» في كازاخستان، إن البيت الأبيض أعاد إحياء مخطط جرى تسريب تفاصيله قبل سنوات، يتمثل في إقامة منطقة سنية ذاتية الحكم في العراق بعد الإقصاء الذي تعرض له المكون السني؛ ما جعل بعض المنتمين له يتحولون إلى دعم تنظيم «داعش» الإرهابي.

ويضيف تومار، في حديثه للأناضول، أن إعادة إحياء المخطط مرة أخرى يأتي بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية استهدفته قرب بغداد في 3 كانون الثاني الماضي، وما أعقب ذلك من قرار الحكومة المركزية في بغداد بإخراج القوات الأمريكية من البلاد.

ويوضح تومار أن تصاعد قدرة إيران على الوصول إلى سورية ولبنان وتشكيل تهديد جدي لإسرائيل، يعد أبرز الأسباب التي تقف وراء الدفع قدما بهذا المخطط الذي يساهم في توطيد علاقات واشنطن مع أحد أهم حلفائها، الأكراد في العراق، ويحد من قدرة إيران على الوصول إلى سورية؛ حيث ستشكل المنطقة السنية المفترضة عائقا أمام طهران.

كما يعتبر الخبير الكازاخي أن إقامة منطقة حكم ذاتي للسنة في الأنبار من شأنها تقليل احتمالات عودة «داعش» إلى المنطقة، وتشكيل تحالف جديد للولايات المتحدة في العراق يكون عماده الأكراد والسنة؛ المناهضين بطبيعة الحال للضغوط التي تمارسها الحكومة "الشيعية" في بغداد وإيران بحقهم.

التحذير ذاته من تسريع واشنطن مخططها لإنشاء منطقة الحكم الذاتي في الأنبار جاء من عضو الهيئة التدريسية في قسم التاريخ بجامعة إسطنبول التقنية، باريش أرتم. ويعتبر «أرتم» في حديث مع مراسل الأناضول، أن المخطط الأمريكي بتقسيم العراق إلى 3 دويلات يعود إلى ما يقرب من 15 عاما.

ويلفت بهذا الخصوص إلى أن خريطة الشرق الأوسط التي أعدها رالف بيترز، الملازم أول المتقاعد المحلل العسكري بأكاديمية الحرب الأمريكية، أظهرت العراق مثل العديد من دول الشرق الأوسط مقسم إلى 3 دويلات. ويبين أرتم أن خريطة بيترز التي نُشرت عام 2006 في «مجلة القوات المسلحة» الأمريكية، أظهرت العراق مقسما إلى 3 دويلات هي «كردستان الحرة» و »الدولة الشيعية العربية» و»العراق السني»

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account