عاجل

واشنطن بوست: بايدن يستعد لأزمة حدودية مع سعيه لتغيير سياسات الهجرة

2021-02-25 -- 13:35 م

قالت صحيفة واشنطن بوست إن الرئيس الأمريكى جو بايدن وعد باستعادة سمعة الولايات المتحدة كمنارة للعالم بإعادة فتح أبوابها أمام المهاجرين واللاجئين إلا أنه أثار غضب بعض أنصاره بطرد عشرات الآلاف من المهاجرين وإعادة ملجأ غير مرخص للأطفال المهاجرين، ويكافح لتنفيذ تغييرات سياسية بدون وجود فريقه الكامل.

 

 وبعد أكثر من شهر فى منصبه، يسعى بايدن جاهدا ليشرح لبعض الديمقراطيين أن وعوده خلال اليوم الأول بنظام هجرة أكثر لطفا ستستغرق وقتا أطول فى ظل الأزمات الصحية والاقتصادية التى تجتاح الولايات المتحدة.

 

 ورأت الصحيفة أن مخاطر رد الفعل السياسى المبكرة على بايدن تتزايد. فقد أرسل الرئيس السابق دونالد ترامب نوابه إلى الكونغرس أمس الأربعاء للحشد ضد إصلاحات بايدن فى الهجرة. ويخطط ترامب للهجوم على هذه التغييرات فى خطاب سيلقيه يوم الأحد المقبل أمام مؤتمر لجنة العمل السياسى المحافظ.

 

 وتظهر رسالة بريد إلكترونى لإدارة الهجرة والجمارك، حصلت عليها واشنطن بوست، إن الإدارة قد دخلت بالفعل فى وضع الأزمة على الحدود الجنوبية.

 

 وقال تيموثى بيرى، رئيس الموظفين الجديد فى الهيئة فى الرسالة التى تعود إلى 12 فبراير ، إنهم بحاجة للاستعداد لزيادات على الحدود الآن، وبحاجة لبدء إجراء تغييرات على الفور.

 

 وتشعر إدارة بايدن بقلق شديد بشأن نفاذ أماكن الإيواء للمهاجرين والأطفال الذين يعبرون الحدود بدون ذويهم، حيث تم السماح للملاجئ بشراء تذاكر طيران وتغطية تكاليف النقل الأخرى للقصر الذين يعيش أقاربهم بالفعل فى الولايات المتحدة، وفقا لبريد إلكترونى من مكتب إعادة توطين اللاجئين التابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الذى يدير الملاجئ. وقد أمدت وزارة الصحة التغييرات فى السياسة أمس الأربعاء.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account