عاجل

ارتفاع العقود الآجلة لأسعار الذهب مع انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي للأدنى له في سبعة أسابيع    ارتفاع العقود الآجلة لأسعار النفط مع انخفاض مؤشر الدولار وعجز المخزونات للأسبوع الخامس على التوالي    مركز القياس والتقويم تعلن يوم 27 الشهر القادم موعد الامتحان التحريري لمسابقة الفئتين الأولى والثانية    التعليم العالي تمدد فترة التقدم لجميع أنواع المفاضلات والمقابلات والاختبارات والتسجيل المباشر في السنة التحضيرية للكليات الطبية ليوم الغد     السيد نصرالله: على محور المقاومة درس هذه الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ويجب ايجاد حل لها     السيد نصر الله: إسرائيل تعمل على منع سورية من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع     السيد نصر الله: الاعتداءات الإسرائيلية على سورية مرتبطة بفشل المشروع الأميركي السعودي الإسرائيلي     السيد نصرالله: العديد من الاعتداءات الإسرائيلية على سورية ليس له علاقة بنقل أسلحة إلى حزب الله     السيد نصرالله: حزب الله باقٍ في سورية طالما ترى القيادة السورية الحاجة لوجودنا     السيد نصر الله للكرد: واشنطن قد تبيعكم في أي سوق وأدعوكم إلى التفاوض مع الحكومة السورية    

القائد "قاسم سليماني" في عين الاغتيالات "الإسرائيلية"

2018-05-13 -- 11:00 ص

أفادت صحيفة الجريدة الكويتية مؤخراً أن الولايات المتحدة قد أعطت "إسرائيل" "الضوء الأخضر" للقضاء على الجنرال قاسم سليماني، قائد سلاح الحرس الثوري الإيراني في الخارج، وهو من قوة فيلق القدس. ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله إن سليماني يشكل "تهديدًا" لواشنطن وتل أبيب في المنطقة.

 

وفي هذا الصدد قال المحلل السياسي والصحفي روح الله فقيه لـ"سبوتنيك"، إن "هذه ليست المرة الأولى التي أسمع فيها مثل هذه التقارير. ومع ذلك، فقد رأيت علماء إيرانيين اغتالهم "الإسرائيليون"، وهو ما انعكس في سجل مراهنات جديد."

 

وأضاف "فقيه"، أن اللواء سليماني، هو القائد الأعلى لفيلق القدس، وهو فرع للحرس الثوري الإيراني. ويعرف سليماني جيداً جداً في إيران وتزداد شعبيته كل يوم. مشيرا إلى أنه في الواقع، وفقاً لدراسة استقصائية جديدة، فإن شعبيته هي أكثر من شعبية وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي حقق خطة العمل المشتركة الشاملة.

 

ولفت أن الجنرال سليماني يُعتقد أنه قائد الوجود الإقليمي لإيران، وأن العديد من الانتصارات الإيرانية في القضايا الإقليمية والتأثير في الدول الإقليمية ترجع إلى استراتيجياته. وأنه خلافا للتقارير المختلفة، فهو شخص معتدل في السياسة الإيرانية وقد امتنع أيضا عن الدخول في السياسة. ومع ذلك، عرض عليه الترشح للانتخابات الرئاسية، لكنه لم يقبل.

 

وحول قرار "إسرائيل" باغتيال "سليماني"، قال المحلل السياسي، إنه "إذا كان هذا صحيحًا، فهذا خطأ في التقدير من الإدارة "الإسرائيلية" لأن هذا سيزيد التوترات بين إيران و"إسرائيل". وأنا أعتقد أن "الإسرائيليين" لن يرتكبوا مثل هذا الإجراء في ظل الظروف الحالية لأنهم يدركون جيداً أن إيران لم تترك أي محاولات لمصالحه وشخصيات مؤثرة دون رد."، موضحا أن مثل هذه الأعمال ستعرض استقرار المنطقة للخطر وستؤدي إلى توترات خطيرة بين الطرفين.

 

وتابع "فقيه": "لقد أدار ونجح في تطوير المصالح الإيرانية في دول مثل لبنان والعراق وسورية. ويعتقد "الإسرائيليون" أن ردود الصواريخ الأخيرة من سورية على "إسرائيل" كانت من إخراج سليماني، الذي يُدعى في إيران باسم حاج قاسم."

 

واختتم أن إحدى القضايا التي تواجهها الدول العربية والغربية، هي الوجود الإقليمي لإيران الذي تم اكتسابه من خلال استراتيجية "سليماني" وشبكته من المقاتلين في هذه البلدان.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account