عاجل

تقرير روسي: الجيش السوري يمتلك سلاحًا سريًا    المقاومة الوطنية السورية تضع نفسها تحت تصرف الجيش السوري في وجه العدوان التركي    مطلع الشهر القادم أولى رحلات مطار حلب الدولي إلى القاهرة    منح قرض عقاري من التجاري السوري بسقف 100 مليون ليرة    موسكو تحمل أنقرة مسؤولية تعثر الحل في إدلب    التجارة الداخلية تشدد على الالتزام بالإعلان عن الأسعار وتنظم 2280 ضبطاً خلال الشهر الماضي    وحدات الجيش توجه ضربات ضد مواقع الإرهابيين في ريفي حلب وإدلب وتكبدهم خسائر فادحة    استئناف تشغيل مطار حلب الدولي    أمطار متوقعة بدءاً من المنطقة الجنوبية الغربية خلال ساعات المساء    الرئيس الأسد في كلمة متلفزة بمناسبة معارك التحرير الأخيرة: حلب انتصرت وسورية انتصرت.. معركة تحرير ريف حلب وإدلب مستمرة بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الآتية من الشمال    

تفاصيل زيادة توزيع مادة الغاز المنزلي في للأيام القادمة

2020-02-13 -- 08:30 ص

أكدت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أن الأيام القليلة القادمة ستشهد زيادة ملموسة في الكميات الموزعة من مادة الغاز المنزلي مشيرة إلى أنها خفضت مهلة استلام الاسطوانة من 72 إلى 48 ساعة بهدف توزيع الكميات التي لم يتم استلامها وتسريع دور المعتمدين إلى نسبة تصل إلى 30 بالمئة يومياً.

ولفت مدير عمليات الغاز في الشركة أحمد حسون إلى أن مادة الغاز المنزلي تؤمن عن طريق الإنتاج المحلي والذي يشكل 50 بالمئة من الحاجة الفعلية في حين يتم تأمين الـ 50 بالمئة الباقية عن طريق الاستيراد مشيرا إلى وجود صعوبات نتيجة الحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية الجائرة الأحادية الجانب التي تؤثر على الاستيراد والعوامل الجوية التي تسهم في تأخر وصول المادة إلى جانب استهداف الإرهابيين للمنشآت النفطية بشكل مباشر.

وفيما يتعلق بتفاصيل الآلية الجديدة للتوزيع ذكر حسون أن المواطن يستلم أسطوانة الغاز بعد وصول رسالة نصية إلى جواله تتضمن اسم معتمد الغاز ورقم جواله حيث تم ربط كافة البطاقات الالكترونية بأقرب معتمد حسب المنطقة التي يقيم فيها صاحب البطاقة ومن آخر معتمد تم تبديل الاسطوانة منه.

وأوضح حسون أنه عند قيام المعتمد بتحميل الاسطوانات من المعامل يتم إدخال الكمية التي استلمها الى الجهاز الخاص به ويتم إرسال رسائل نصية بعدد الاسطوانات المحملة إلى المواطنين المستحقين وفق الأقدمية حسب تاريخ آخر تعبئة وتتضمن الرسالة اسم المعتمد ورقم جواله.

وأشار إلى أنه بإمكان مستلم الرسالة مراجعة المعتمد خلال مدة أقصاها 48 ساعة لافتا إلى أن الجهاز العائد للمعتمد لا يقرأ سوى البطاقات المستحقة لديه والتي تم إبلاغ أصحابها بها عبر الرسائل النصية وبذلك لا يمكن له التصرف بأي اسطوانة كونها محجوزة لشخص محدد.

وبين حسون أنه في حال بقاء عدد من الاسطوانات غير المستلمة من أصحابها يتم إرسال رسائل جديدة لمستحقين جدد بعد انتهاء 48 ساعة وبإمكان من لم يتمكن من استلام اسطوانته ضمن المدة المحددة لأي ظرف كان أن يراجع المعتمد ويطلب تفعيل دوره من جديد أو من خلال التطبيقات المعتمدة بحيث يتم لحظه مرة أخرى وبأولوية جديدة عند إرسال حمولة جديدة لذات المعتمد.

وحسب حسون فإنه في حال عدم تغيير رقم الجوال لصاحب البطاقة والذي تم الحصول بموجبه على بطاقة ذكية فليس مطلوبا من المواطن القيام بأي إجراء أما في حال تغيير رقم الجوال فيتطلب ذلك الدخول إلى تطبيق “وين” وتغيير رقم الجوال أو على الخط المجاني “نجمة 9884 مربع ” أو التليغرام وفي حال عدم وجود التطبيقات المذكورة سابقا يمكن الذهاب إلى أقرب معتمد غاز وطلب تثبيت البطاقة عنده وفي حال عدم وجود الجوال يمكن تجريب البطاقة عند آخر معتمد تم الاستجرار من عنده حيث أنه تم إلحاق كافة البطاقات بآخر معتمد تم الاستجرار من عنده.

وأكد حسون أنه يمكن تغيير المعتمد عبر التطبيقات أو عبر الخط المجاني أو تطبيق تليغرام “القناة التفاعلية” مشروع البطاقة الذكية في الجمهورية العربية السورية أو من موقع شركة تكامل أو عن طريق الذهاب إلى أقرب معتمد والطلب بتثبيت البطاقة عنده مشيرا إلى أنه في حال تغيير مكان السكن أو تعديل رقم الجوال يجب الدخول إلى أحد التطبيقات السابقة وإجراء التعديل اللازم واختيار المعتمد الأنسب.

ولضمان عدم حصول لبس في توجيه الرسالة بين حسون أنه تم التوجيه بإضافة رقم البطاقة المستحقة للتبديل ضمن الرسالة المرسلة للمواطن ليتأكد أنها بطاقته ما يؤدي إلى ضمان حقه فيها وتصحيح الأرقام من قبل المواطنين في حال وصول رسالة برقم بطاقة لا تعود لهم لافتا إلى أن ما يتم تداوله حول وصول رسائل لمستحقين تفيد باستلام اسطواناتهم من مناطق بعيدة عن إقامتهم غير دقيق لأن هذا الأمر يتم الكترونيا بتخصيص الاسطوانة عند آخر معتمد استلم منه فنتيجة نقص المادة في الفترة الماضية اضطر بعض المواطنين لاستلام اسطواناتهم من أماكن بعيدة أو من أماكن قريبة من عملهم وحل هذا الأمر بسيط جدا من خلال تغيير المعتمد بالطرق المذكورة انفا.

وحول سبب وجود سيارات غاز وموزعين لديهم كميات غير مسلمة من الاسطوانات أكد حسون أنه منذ بداية التطبيق في مطلع هذا الشهر تم تحقيق بيع 81 بالمئة من الاسطوانات التي تم تخصيصها وتمت إعادة توجيه الرسائل إلى مواطنين جدد حيث بلغ عدد الرسائل التي لم يستجب أصحابها 100 ألف رسالة مشيرا إلى أن السبب ربما يعود إلى أن الشريحة التي تم استهدافها بالرسائل تعود إلى المواطنين الذين لم يستلموا اسطوانات منذ العام الماضي وبين التطبيق أن قسماً كبيراً من هؤلاء ربما موجودون خارج البلد وبالتالي فإن الرسائل تصل إلى هواتفهم الشخصية ولا يستطيع الاستفادة من بطاقاتهم من بقيت معه هذه البطاقات متوقعا أن ترتفع نسبة المستفيدين بشكل كبير من الآن فصاعدا بعد أن تم البدء باستهداف القطاع الذي لم يستلم بعد هذه المدة.

وردا على سؤال حول الإجراءات المتخذة بعد عشرة أيام من تطبيق الآلية الجديدة لتوزيع الغاز بين حسون أنه تم الطلب من كافة المعتمدين الاستمرار بالعمل يوم الجمعة والعطل الرسمية كونها من ضمن المدة المحددة لاستلام الاسطوانة عند إرسال الرسالة وفي حال امتناع المعتمد عن تلبية استحقاق أي مواطن مستحق لديه ضمن هذه الأيام سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه وهذا أيضا من شأنه الإسراع في توزيع الاسطوانات.

وبالنسبة للمناطق التي لا يوجد فيها معتمدون تم تكليف مديري فروع شركة محروقات للاتفاق مع المؤسسة السورية للتجارة والمحافظة لتخصيص سيارات وبمناطق ثابتة بحيث تكون معتمدا لهذه المنطقة ليتم ربط البطاقات الموجودة فيها مع هذه السيارات وبحيث يتم إرسال رسالة تتضمن رقم الشخص الموجود بالسيارة ورقم جواله.

وتابع حسون انه في المناطق التي يوجد فيها عدد كبير من البطاقات وقد لا يوجد فيها سوى معتمد واحد وبحاجة لرفدها بأسطوانات أكثر تم إيجاد آلية بحيث يمكن إرسال سيارة من محروقات أو السورية للتجارة تستهدف المنطقة المطلوبة من خلال إدخال الكميات المحملة لذات المنطقة كمعتمد حي وبالتالي يتم إرسال رسائل للمواطنين الموجودين فيها فقط كما تم الطلب من مديري الفروع لتشكيل لجان أو تكليف اشخاص بكل فرع وتخصيص رقم يمكن التواصل عليه من قبل المواطنين والمعتمدين لحل كل الإشكالات التي قد تحصل أثناء عملية التوزيع بشكل آني والوقوف الكامل على عمليات التحميل والتوزيع.

وحول آلية استلام اسطوانة الغاز للشخص الأعزب بين حسون أنه يتم إصدار إيصالات تبديل اسطوانة الغاز للشخص الأعزب بعد تقديمه ثبوتيات تتضمن وثيقة إخراج قيد مدني وأنه يقطن لوحده وعقد إيجار أو سند تمليك وعليه يتم تزويده بإيصال تبديل حيث يتم حفظ الثبوتيات لدى الجهة التي أصدرت الإيصال ولا حاجة لإحضارها مرة أخرى ويكتفى بصورة عنها في المرات اللاحقة بينما يمكن للأرملة استلام اسطوانة الغاز عبر إصدار بطاقة ذكية عائلية.

وفيما يتعلق باستحقاق المواطن لأسطوانة جديدة كل 23 يوما من آخر استلام أوضح حسون أنه وفق تطبيق الآلية الجديدة فإن فترة الاستحقاق تبدأ بـ 23 يوما على أن يتم تسليم الاستحقاق للأقدم ثم الأحدث وليس بشكل عشوائي.
سانا


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account