عاجل

مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: الجمهورية العربية السورية تدين بشدة الادعاءات الكاذبة وحملة التضليل التي تضمنها بيان وزارة الخارجية الفرنسية بخصوص ما وصفته ذكرى تحرير مدينة الرقة     جبهة النصرة تنقل شحنة من غازي الكلور والسارين من معرة مصرين إلى جسر الشغور    مرض نادر يصيب الأطفال يضرب 22 ولاية أمريكية    ريابكوف: انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ تجعلنا نتخذ تدابير ردية، بما فيه ذو طابع عسكري تقني    الأردن: خوري للميادين: نهيئ لزيارة برلمانية أردنية إلى سورية وقد أعرب أكثر من 20 نائبا عن رغبته في المشاركة فيها    الأردن: خوري للميادين: خلال الحرب على سورية أخطأنا كأردنيين في مواقفنا وعمّان لديها الكثير لتقدمه لدمشق الآن    الأردن: خوري للميادين: الدولة الأردنية ستستفيد اقتصاديا من فتح معبر نصيب    الأردن: النائب في البرلمان الأردني طارق سامي خوري للميادين: فتح معبر نصيب أعاد الحياة للأردن    روسيا: موسكو تعتبر الانسحاب الأميركي من المعاهدة النووية مع روسيا "خطوة خطيرة"    كندا تقول إن رواية الرياض حول ملابسات مقتل خاشقجي غير متماسكة ولا يمكن تصديقها    

مضاد حيوي يقتل الخلايا العدوانية المسببة لعودة سرطان الثدي

2018-10-07 -- 19:20 م

وجد العلماء مضادا حيويا قادرا على منع الأورام السرطانية من العودة من جديد، ما يرفع الأمل لدى الآلاف من مرضى سرطان الثدي.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على 9 مرضى أن الدوكسيسايكلين، وهو مضاد حيوي يوقف نمو الجراثيم، يقتل الخلايا العدوانية التي تسبب عودة الأورام.

وتناول المرضى المضاد الحيوي الذي يستخدم غالبا في علاج الالتهاب الرئوي والتهاب الجيوب والكلاميديا، كل يوم لمدة أسبوعين.

وقال البروفيسور، مايكل ليزانتي، من جامعة سالفورد: "لدينا عدد قليل جدا من العقاقير المعتمدة من إدارة الأغذية والعقاقير لاستهداف وخفض الخلايا الجذعية السرطانية".

لذلك، فإن العثور على دواء فعال متاح بسهولة، ويكلف 10 بنسات فقط (حوالي 0.13 دولار)، لكل مريض يوميا هو أمر مهم للغاية، "لا سيما وأن حوالي ثلثي وفيات السرطان تحدث بسبب عودة المرض بعد العلاج الأولي".

وتناول مرضى سرطان الثدي جرعة فموية قدرها 200 ملغ من الدوكسيسايكلين، كل يوم لمدة أسبوعين، قبل إجراء جراحة إزالة الأورام.

ثم أخذت عينات الأنسجة من هؤلاء المرضى، وتم فحص الخلايا في العينات وقدرتها على التكاثر والانتشار و"قتل نفسها" في عملية تعرف باسم "الاستموات".

وأظهرت النتائج أن الخلايا السرطانية المعالجة بالدوكسيسايكلين في المختبر، تكون أقل قدرة على البقاء أو الانتشار أو التسبب في أورام أو العودة بعد العلاج.

وتم خفض مستقبل الخلايا المعروف باسم"CD44"، بنسبة تصل إلى 66.67% في 8 من أصل 9 مرضى عولجوا بالدوكسيسايكلين، حيث أن"CD44" يعرف بارتباطه بانتشار السرطانات.

وحدثت نتائج مشابهة لمستقبل"ALDH1" الذي يساهم أيضا في نمو الأورام.وقال الباحثون إن الدوكسيسيكلين لا يؤثر على قدرة الخلايا السرطانية على "القضاء على نفسها"، بل إنه بدلا من ذلك، يمنع الأورام من العودة من خلال التأثير على إنتاج الطاقة.

وعلى الرغم من أن الدراسة شملت 15 مريضا فقط، إلا أن العلماء يعتقدون أن النتائج تعطي أملا في دواء فعال وغير مكلف يمكن اعتماده دون وصفة طبية، ويمكن استخدامه بجانب العلاجات العادية لمنع عودة السرطان.

يذكر أن سرطان الثدي يؤثر على واحدة من كل ثماني نساء في مرحلة ما من حياتهن، وحوالي واحد من كل 830 رجلا يطور المرض.ويعتمد خطر عودة المرض على مدى تقدمه والعلاج الذي يستخدم، ولكنه يتراوح عادة بين 3% و15%.

ديلي ميل روسيا اليوم


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account