عاجل

الأمريكي والتركي يتفقا على الانسحاب من سورية    حزب تركي يتهم "أردوغان" بدعم الإرهاب في سورية    استقرار إيجابي لأسعار الذهب اليوم الجمعة لأول مرة في ثلاثة جلسات متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار من الأدنى له في أسبوعين    استقرار إيجابي لأسعار النفط اليوم الجمعة بالقرب من الأعلى لها هذا العام متغاضية عن ارتفع مؤشر الدولار للجلسة الثانية على التوالي    روسيا تطور صواريخ جديدة لضرب مراكز القيادة الأمريكية في 5 دقائق    فنلندا تعلن استعدادها لعودة الجهاديين مع عدم وجود خطة طويلة المدى    الجيش السوري يستهدف الإرهابيين بريفي إدلب الجنوبي حماة الشمالي    مصدر عسكري: ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم بإجراء تفجيرات عدة في منطقة القابون شرق دمشق من الساعة 10.00 وحتى الساعة 14.00     استقرار إيجابي لأسعار الذهب اليوم الخميس مع توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في شهرين    استقرار إيجابي لأسعار النفط اليوم الخميس مع تراجع مؤشر الدولار للجلسة السادسة والأنظار على المخزونات الأمريكية    

"أردوغان": أنقرة تحافظ على علاقاتها مع سورية من خلال وكالات المخابرات في البلدين.. اجتماع مع الرئيسان بوتين وروحاني 14 فبراير في سوتشي بشأن سورية

2019-02-04 -- 00:20 ص

صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن أنقرة تحافظ على علاقاتها مع سورية من خلال وكالات المخابرات في البلدين، قائلًا: أن "الزعماء قد لا يتواصلون. ولكن أجهزة المخابرات يمكنها التواصل لمصلحتها.

وقال "أردوغان" لتلفزيون "تي.آر.تي" التركي: "تجري سياسة خارجية مع سورية على مستوى منخفض. حتى لو كانت عدوك، فإنك لن تقطع العلاقات بالكامل في حال احتجت إليها".حسب تعبيره

وأوضح أردوغان أن المنطقة الآمنة المقترحة في شمال شرق سورية، التي قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنها ضرورية بعد انسحاب القوات الأمريكية، لا يمكن لقوات التحالف الغربية إقامتها بدون تركيا.

وقال الرئيس التركي "بوسعنا توفير الأمن في المنطقة. يمكننا إدارة المنطقة معكم. لا توجد مشكلة هناك. لكن لا يمكن أن نترك المنطقة لقوات التحالف".

وقالت واشنطن إن المنطقة الآمنة المقترحة ينبغي أن تبدد مخاوف تركيا بشأن أي تهديد عبر الحدود من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سورية وأن تحول أيضا دون شن عمليات عسكرية تركية ضد الوحدات.

واستبعد الرئيس التركي مرارًا أي محادثات مباشرة مع الحكومة السورية، حيث قال وزير الخارجية التركي مولود جايوش أوغلو، في ديسمبر، إن أنقرة على اتصال فقط بدمشق من خلال أطراف ثالثة، بما في ذلك روسيا وإيران.

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني في منتجع سوتشي الروسي يوم 14 فبراير شباط لإجراء محادثات بشأن سورية.

وكانت دمشق قد قطعت العلاقات الدبلوماسية في عام 2012 مع أنقرة بعد اندلاع الحرب في سوريةوالتي كانت الأخيرة السبب في اندلاعها.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account