عاجل

تحت شعار (شام الياسمين تزهر من جديد) .. انطلاق فعاليات معرض الزهور الدولي في حديقة تشرين

2021-07-18 -- 19:00 م

بمشاركة محلية ودولية افتتاح معرض الزهور الدولي بدورته الـ (41) تحت شعار (شام الياسمين تزهر من جديد) في حديقة تشرين بدمشق والذي تقيمه وزارة السياحة  بالتعاون مع محافظة دمشق وبرعاية رئيس مجلس الوزراء م. حسين عرنوس وبحضور وزراء حكومة تسيير الأعمال السياحة م.  محمد رامي رضوان مرتيني والإعلام الأستاذ عماد سارة ممثل راعي الحفل والزراعة م. حسان قطنا  ومحافظ دمشق م. عادل العلبي.

تخلل الافتتاح جولة على أقسام المعرض والتي تتضمن /60/ جناحا و/11/ مسطحا أخضر لعرض مجموعة غنية من الأزهار ونباتات الزينة والصناعات المتممة لصناعة الزهور وتنسيق الحدائق.

شارك في المعرض عدد من المنتجين المحليين ومنتجي أزهار القطف وشركات إنتاج الزهور والشركات التي تعنى بالتجهيزات الخاصة بالمشاتل ومربي النحل ومنتجات الوردة الشامية ومنتجات النباتات الطبية والعطرية.

وزير السياحة أكد على أن معرض الزهور هذا العام يشكل تظاهرة بيئية وزراعية وحدائقية متضمنا فعاليات اقتصادية واجتماعية ومجتمعية كما يحتوي على عرض لمنتجات الأسر والمؤسسات التنموية والمشاريع الصغيرة وسيكون هناك فعاليات للسياحة الداخلية الشعبية، مشيرا إلى أن المعرض يتميز  هذا العام بأنه موجه لكافة الفئات العمرية وخاصة للأسرة والطفل وذلك بالتشاركية مع محافظة دمشق ووزارة الزراعة.

وأضاف الوزير مرتيني بأننا نحتفي هذا العام بالمنتج الوطني ومهرجان دمشق الياسمين وبالوردة الشامية كأحد أهم منتجات التراث اللامادي المسجلة على لائحة التراث العالمي واليونسكو، كما يعد فرصة لعرض المشاتل والمنتجين المحليين من المشاتل الصغيرة والكبيرة وفرصة للمهن التراثية اليدوية وهذا العام لدينا جديد ملتقى النحت بمشاركة نخبة من الفنانين الشباب.

وزير الزراعة لفت إلى أن المعرض يبث الفرح في أرواح السوريين وخاصة أنه تزامن مع عيد الأضحى المبارك ومع النصر الكبير للجمهورية العربية السورية بالاستحقاق الرئاسي وأداء القسم.

وأشار الوزير قطنا أن الورود والزهور والمشاتل توفر فرص عمل  لعدد كبير من المنتجين كما يعد فرصة إنتاجية وتصديرية ويميز معرض هذا العام وجود مجموعة من المهن اليدوية والنساء الريفيات والأطفال والمبدعين والراغبين بالمشاركة بمشاريع صغيرة ومتوسطة.

وبين الوزير أهمية الدمج بين الزهور والورود وكل منتجات المشاتل الخاصة بالإنتاج الزراعي ودمجها مع الثقافات التراثية والفنون الأخرى كالرسم والنحت والمهن الأخرى وخلق التكامل بينها.

ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهدائنا الأبرار تلاه النشيد العربي السوري ومن ثم كلمة لوزير السياحة وعرض لعدة فواصل ترويجية حول الوردة الشامية وأهم المعالم لمختلف المحافظات السورية واختتم الحفل مع الفنان محمد خيري بمجموعة من القدود الحلبية والأغاني الطربية.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account