عاجل

بيان صحافي: المهن التراثية في حاضنة تصونها وتحميها.. حرفيّو التكيّة ينتقلون إلى ظروف إبداع أفضل

2023-01-22 -- 18:55 م

طوال عقود ماضية ومازالت، شكلت المهن التراثية واليدوية أحد أبرز عناوين وزارة السياحة رعايةً وعملاً وإشرافاً، ولطالما كانت تلك المهن مقصداً من مقاصد السّياحة الثقافية، وحاضرة في كل المعارض والفعاليات المحلية والدولية، فحظيت بالعناية والدعم المطلوبَين للحفاظ عليها وصونها.

وقد شغَلت بعض المهن التراثية جزءاً من التكية السليمانية ضمن سوق سمي سوق المهن التراثية، طوال عقود ماضية، لكن مشاكل فنية بدأت تظهر في التكية منذ تسعينات القرن الماضي، تمثلت بظهور تشققات في الجدران والأقواس والقبب وبهبوط في الأرضية، تفاقمت تلك المشاكل خلال الحرب جراء القذائف التي تعرضت لها التكية من قبل الجماعات الإرهابية، ووصلت الحالة الفنية للتكية السليمانية إلى درجة حملت معها مخاطر كبيرة على سلامة أصحاب المهن من جهة، وهددت بانهيار هذا المعلم الأثري التاريخي الهام من جهة أخرى، فكان لا بُدّ من ترميمها بعد إخلاء الشاغلين لها.

ولذلك قامت وزارة السياحة بالتعاون مع وزارات الثقافة والصناعة والأوقاف واتحاد الحرفيين بتأمين موقع بديل مناسب لاستمرار عمل حرفيي المهن اليدوية من شيوخ الكار والمتدربين في موقع حاضنة دمر التراثية بدمشق، والتي تمتد على مساحة 5000 متر مربع لينضموا إلى عشرات الحرفيين الموجودين أصلاً في تلك الحاضنة، وليعملوا جميعاً ضمن بيئة مثالية فنياً ولوجستياً تحقق استمراراً في عمل هؤلاء الحرفيين وصوناً لحرفهم، واستمراراً لانتقالها جيلاً بعد جيل.

 

قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏منظر داخلي‏‏

قد تكون صورة ‏شخص واحد‏

قد تكون صورة ‏‏أثاث‏ و‏منظر داخلي‏‏-

لا يتوفر وصف للصورة.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account