عاجل

مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار أميركيا يدعو لوقف إطلاق النار بغزة    صرف منحة مالية لمرة واحدة تشمل كافة جرحى العمليات الحربية من الجيش وقوى الأمن الداخلي وقوات الدفاع الشعبي    الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين    

معاريف: لا فضيحة أكبر من تعتيم نتانياهو على وضع الجيش

2023-08-18 -- 02:25 ص

أفادت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو لا يسمح لرؤساء الأجهزة الأمنية بإطلاع مجلس الوزراء السياسي الأمني "المصغر" على وضع الجيش الإسرائيلي والأجهزة الأمني، معتبراً أن هذا "أمر لا يمكن فهمه".

 وقالت "معاريف  " أن لا دلائل واضحة على ديكتاتورية أكبر من هذه الفضيحة، مشيرة إلى أنهم لا يفككون الجيش والمجتمع والاقتصاد فحسب "بل يحاولون منعنا من معرفة ذلك".
ورأى الكاتب الإسرائيلي المعروف بن كسبيت، إن حقيقة أن نتانياهو يمنع كبار المسؤولين العسكريين من الإبلاغ عن حالة الجيش للشعب وحده يثبت أن هذا الرجل ليس أهلاً  لوظيفته، وأن لا  دولة شهدت مثل هذه الفضيحة ومر الأمر بسلام.
وحذرت معاريف من أنه إذا لم يعد قادة الأنظمة الأمنية إلى رشدهم في القريب العاجل وكشفوا الوضع للإسرائيليين، وبأسرع وقت ممكن، يمكن البدء في طرح تساؤلات صعبة، لذا يجب تذكيرهم بأنهم  لا يعملون لدى عائلة نتانياهو، ولكن لصالح الشعب، مستطرداً أنه عندما تكون البلاد في خطر فيجب أن يعلم الجمهور ذلك.

حكومة مع إيقاف التنفيذ

ولفت الكاتب إلى أن ليس هناك مجلسا برلمان، ولا مدقق لحسابات الدولة، ولا مفوض للخدمة المدنية، وقريبا لا مستشارون قانونيون ولا محكمة عليا، وقادة الجيش يخضعون مباشرة للقائد الأعلى ويتم إضعاف جميع المسؤولين الآخرين وإرهاقهم، وأضاف: "نحن بالفعل ديكتاتورية، المشكلة الرئيسية هي أن الديكتاتور نفسه غير كفي، أي شخص ينظر إليه أو يجلس معه للمناقشة يفهم هذا".
وعلق كاسبيت على قول عضو الكنيست كاتي شيتريت من حزب "الليكود": "توقفوا عن الحديث عن أزمة في الجيش الإسرائيلي"، قائلاُ إنها تبدو مقتنعة بأنه إذا لم يتم الحديث عن أزمة الجيش الإسرائيلي فلن تكون هناك أزمة، مضيفاً أن آلاف الآباء لن يوافقوا قريباً على تجنيد أبنائهم وبناتهم في ظل قانون الأساس الذي يعفي دارسي التوارة من الخدمة العسكرية ويمنحهم أفضلية.

إسرائيل تتمزق

وأشارت معاريف إلى أزمات أخرى مثل أزمة التكنولوجيا الفائقة التي تنهار، ومئات الأطباء الذي يبحثون عن إمكانية السفر إلى الخارج، والعلماء الإسرائيليين في الخارج الذين تلقوا منحاً دراسية للعودة إلى إسرائيل وألغوا عودتهم، فضلاً عن انهيار الشيكل في مقابل الدولار وهبوط أسواق البورصة، معلقة: "هذا البلد، الذي كان أكبر معجزة بشرية في العصر الجديد، يتمزق".

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account