عاجل

تونس: التلفزيون الحكومي: قيس سعيّد رئيساً لتونس بنسبة 76.9% بحسب نتائج سبر الآراء     مسؤول الدفاع في "قسد" عصمت شيخ حسن: سنسلم مدينة عين العرب للحكومة السورية والجيش السوري سيدخل مساء اليوم     الإدارة الذاتية: الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة كعفرين وباقي المدن والبلدات    الإدارة الذاتية: اتفقنا على دخول الجيش السوري وانتشاره على الحدود لتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي     الإدارة الذاتية: لم يكن مشروعنا في شمال وشرق سوريا يدعو إلى الانفصال بل كنا وما زلنا ننادي بالحل السياسي     انتشار الجيش السوري في منبج بدأ انطلاقاً من قريتي الجاموس ووريدة مع مواصلة الانتشار على الحدود    الولايات المتحدة: رويترز عن مسؤولين أميركيين: واشنطن قد تسحب معظم قواتها من شمال سوريا خلال أيام    الإدارة الذاتية بعين العرب: سيتم انتشار قوات الحكومة السورية صباح الغد على الحدود مع تركيا ضمن الاتفاق مع دمشق    سياسي كردي كبير لرويترز: الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية تجري محادثات في قاعدة روسية    فتح جميع حواجز قسد أمام مرور الجيش السوري تمهيداً لمواجهة العدوان التركي بدعم روسي    

دراسة تكشف آثار الحرب العالمية الثانية على الغلاف الجوي للأرض

2018-09-26

كشفت دراسة علمية حديثة اليوم الأربعاء النقاب عن أن تأثيرات الحرب العالمية الثانية لم تقتصر فقط على الدمار الذى أحدثته على الأرض، وما أحدثته من نضوب في حياة الشعوب في كثير من دول العالم بل تعدتها إلى الفضاء.

 

 وأفادت الدراسة العلمية التي أجرتها منظمة الاتحاد الأوروبي لعلوم الأرض حسبما أفادت قناة -سكاي نيوز عربية- اليوم بأن تأثير الغارات الجوية بواسطة القاذفات العملاقة خلال الحرب العالمية الثانية، وتحديدا تلك الغارات على ألمانيا بلغت تخوم الفضاء وأضعفت الطبقات العليا للغلاف الجوي للأرض المعروفة باسم -الأيونوسفير- أو -الغلاف الأيونى-، الذى يمتد من ارتفاع 50 إلى 1000 كم فوق سطح الأرض.

 

ووفقا للدراسة المتعلقة بتأثيرات الحرب العالمية الثانية، فقد كانت الغارات الجوية على ألمانيا كثيفة للغاية وتسببت بتغيير الغلاف الجوي للأرض، مشيرة إلى أنه أثناء عمليات القصف كانت الطائرات القاذفة تحلق على ارتفاع يصل إلى 1000 كم عن سطح الأرض الأمر الذي تسبب بإحداث تغييرات جوهرية في الغلاف الجوي للأرض.

 

وأوضحت الدراسة أن أمواج الصدمة الناجمة عن عمليات القصف الهائلة أضعفت الطبقة العليا المتأينة للغلاف الجوي.

 

يشار إلى أن الضرر في الغلاف الأيونى يهدد سكان الأرض لأن ذلك الغلاف هام للتقنيات الحديثة مثل اتصالات الراديو وأنظمة تحديد الموقع العالمي والمراصد الفلكية.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account