عاجل

الذهب بصدد تحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي اليوم الجمعة استنادا على احتمالات الفائدة الأمريكية    أسعار النفط تتراجع اليوم الجمعة بفعل مخاوف ركود الاقتصاد العالمي    الخارجية الروسية: الجولان أرض سورية احتلتها "إسرائيل" وضمتها بشكل غير قانوني    الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك بحماقتها وغطرستها أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل    ارتفاع أسعار الذهب اليوم الخميس للأعلى لها في ثلاثة أسابيع مع توالي ارتداد لأول الدولار من الأعلى له في قرابة عامين    ارتفاع أسعار النفط اليوم الخميس بالقرب من الأعلى لها في أربعة أشهر وسط توالي ارتداد مؤشر الدولار من الأعلى له في قرابة عامين    بيان الخارجية الروسية: التأكيد على الدعم المستدام لروسيا والصين لتعجيل التسوية السياسية للأزمة السورية على أساس القرار الأممي رقم 2254"    “محروقات” تحدد موعد توزيع الغاز المنزلي في دمشق عبر البطاقة الذكية    اجتماع أستانا المقبل حول سورية نهاية شهر نيسان    ترامب: كل الخيارات مفتوحة على فنزويلا    

عاجل.. بيان من وزارة الثقافة حول مشاركة وزارة الثقافة في معرض تونس للكتاب

2018-04-11 -- 14:20 م

 انتشرت على بعض الوسائل الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي أخبار عن مشاركة وزارة الثقافة السورية في معرض تونس للكتاب في دورته الرابعة والثلاثين، بكتاب ذي طبيعة دينية متطرفة عنوانه "اللهم ارزقني الشهادة". ‎وزارة الثقافة تؤكد إن جميع الأخبار التي تتحدث عن هذه المشاركة عارية عن الصحة، وأن لا علاقة للوزارة بهذا الكتاب من قريب أو بعيد، وتبين ما يلي: أولاً: منذُ بدايةِ الحرب على سورية لم تُدعَ وزارة الثقافة للمشاركة في معارض الكتاب في الدول العربية كلّها ما عدا معرضي بغداد ومسقط في السنتين الماضيتين، وبالتالي لم تشارك الوزارة في أيِّ معارضٍ خارجية. ثانياً: الكتاب المذكور ليس من مطبوعات وزارة الثقافة – الهيئة العامة السورية للكتاب، بل هو من مطبوعات دار نشر خاصّة اسمها "دار مكتبي"، ومؤلّف الكتاب هو د. محمد عمر حاجي، والرسوم لإياد عيساوي، وهذه الدار وفق ما هو مُبيّن على مطبوعاتها لها مكاتب في الشارقة والقاهرة ودمشق. وجدير بالذكر أيضا أن الكتاب مطبوع خارج سورية. ثالثاً: ليس في معرض الكتاب المذكور جناح يمثل الدولة السورية، وإنما هناك حوالي خمسة وعشرين جناحا تمثل دور نشر سورية خاصة، وما أغلق هو جناح واحد فقط (الجناح الذي عرض الكتاب المشار إليه آنفا). رابعاً: لا علاقة لوزارة الثقافة بمنح الموافقات على طباعة أيِّ كتابٍ يعود لدور النشر الخاصّة، وعلى تلك الدور أن تحصل على موافقة وزارة الإعلام السوريّة أصولاً فيما لو أرادت طباعة العمل داخل الجغرافية السوريّة. سادساً: نعتقد أن المقصود من إثارة هذه الأكاذيب في يوم الكتاب السّوري حيث افتتحنا معرض شهر الكتاب البارحة 10/4/2018 في مختلف مديريات الثقافة وفي جامعة دمشق، هو تشويه دور وزارة الثقافة الإنساني العلماني العروبي. وفي الختام تتوجه الوزارة برجاء إلى السادة الإعلاميين بتوخي الدقة لدى نشر أي خبر من هذا النوع ويتعلق بوزارة الثقافة.

المكتب الصحفي لوزارة الثقافة 11/4/2018


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account