عاجل

وزارة الصحة: تسجيل ٣٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا مايرفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى ٣٨٠٠     يطرأ غداً انخفاض على درجات الحرارة    المهندس عرنوس: المهندس عرنوس: الحكومة تضع في سلم أولوياتها بحث وسائل زيادة الدخول والحفاظ على القوة الشرائية لليرة وترشيد الاستيراد.. تحسين الأداء الإداري وزيادة النمو الاقتصادي وتحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز دور الإعلام في خدمة الوطن والمواطن..    الثقافة تكرم المتحررين من الأمية الحاصلين على شهادات متوسطة وعليا بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية    وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا: لا أثر قانوني للإعلان الأمريكي بشأن إيران    الجيش السوري يستهدف محيط النقطة التركية بريف جسر الشغور    نشرة وسطي مصارف وصرافة التاريخ الأحد 20 -09 -2020    باشليه: ارتكاب «جرائم حرب» في مناطق سيطرة تركيا شمال سورية    تفجير قنبلة في منطقة المزة بدمشق     قرار حكومي بتعديل تعبئة مادة البنزين لجميع الآليات العامة والخاصة اعتبارا من الغد    

الحريري ابن الانفجارات .. من انفجار السان جورج الى بيروتشيما .. عن مصباح نتن ياهو

2020-08-13

الحريري ابن الانفجارات .. من انفجار السان جورج الى بيروتشيما .. عن مصباح نتن ياهو

لاشك ان الضحك سيضحك وأن البلاهة ستجد من هو أحق منها بالبلاهة .. وسينفجر انفجار بيروت ضحكا وهو يتمدد بغيمته البيضاء ويخرج من قلب الغمامة النووية لذلك الانفجار المفاجأة التي لم يتوقعها المشاهدون .. سيخرج من قبعته البيضاء سعدو الحريري كما يخرج الأرنب الصغير من قبعة الساحر..
فهذا الأرنب العزيز على قلوب الاوربيين والاسرائيليين لايكاد يختفي ذيله في نفق حتى يعود الينا من نفق آخر .. فقد تناهى الى أسماعي أن سعدو الحريري سيهبط في مظلة كبيرة من الاليزيه فوق رئاسة الوزراء اللبنانية حملتها عاصفة تفجير الميناء وسيعود قائدا مظفرا لهذا البلد بتوصية من نابوليون بونابرت ماكرون الذي لاوظيفة له الا ان يكون مصنعا للألعاب والدمى للبنان .. لبنان الذي برلمانه الفرنسي التصميم دمية .. ودستوره الفرنسي التعليب دمية .. وتحاصصه وحكوماته المسبقة الصنع دمية..

هذا رئيس وزراء يأتي دوما على متن الانفجارات .. انفجار السان جورج جاء به رئيسا للوزراء .. وانفجار الميناء سيأتي به رئيسا للوزراء .. ومابينهما لاعمل له الا زرع الالغام وتفجير الطوائف والاقليم ليبقى رئيسا للوزراء  .. وصارت علاقة سعدو الحريري بالدخان والحرائق والانفجارات مثل الجني في مصباح علاء الدين كلما خرج الدخان الكثيف من المصباح ظهر وجه الجني الصغير الحريري ليقول للغرب شبيك لبيك .. سعدو بين ايديك..

عندما يصل سعدو الحريري الى رئاسة الوزراء سيقرر الشك أن يستقيل ويقرر اليقين ان يصدر الحكم على أن من فجر بيروت في المرتين هو نفسه الذي يأتي بسعدو الحريري الى هذه الوظيفة والمهمة التي تحتاج اليها اسرائيل واميريكا .. فهل بات لدى أحد منّا شك أن نترات الأمونيا لم تنفجر الا بفعل فاعل ..؟؟ وهل عودة سعدو الحريري الا دليلا على انه شريك في التفجير من “حيث يدري” أو من “حيث يدري”؟  لأنه لاشك يدري مااقترفت يداه عندما ترك المتفجرات التي استوردها (ليعود من خلالها الى مطار دمشق الدولي) طوال سنوات عهده ولم يتخلص منها .. لأنه كان رئيسا للوزراء عندما وصلت الشحنة وظل رئيسا للوزراء عندما بقيت الشحنة .. وكان رئيسا للوزراء عندما تم التنبيه الى خطر الشحنة .. واليوم يعود رئيسا للوزراء بعد أن انفجرت الشحنة..

وكلنا نعلم أنه منذ أن وصل حسان دياب الى رئاسة الوزراء ومعسكر الغرب فاقد لصوابه لأنه لايريد الا سعدو الحريري .. وفي كل أسبوع يشعل الشارع اللبناني بسبب أو بدون سبب من أن أجل اسقاط حكومة دياب والمناداة بعودة الحريري .. صاحب الشبيك لبيك..

وظيفة سعدو الحريري محصورة فقط في خلافة عهد بشير الجميل .. بشير وقع اتفاق سلام مع اسرائيل أما سعدو فان وظيفته هي في أخذ لبنان الى حرب ليست فيها اسرائيل .. والنتيجة واحدة .. سلام لاسرائيل .. العيب ليس في سعدو الحرير بل المشكلة في اللبنانيين الذين لايزالون يعتقدون ان تجربة 15 سنة لم تكن كافية لمعرفة انجازات هذا الصبي الجاهل .. فماذا سيقدم لهم في السنوات ال 15 القادمة سوى مزيد من الفوضى والخراب والضياع وقلة الاحترام..

قصة الحريري تختصر لك كل حكاية لبنان من الألف الى الياء .. دولة تعيد انتاج فسادها وفسادها ومجانينها وعملائها ولاتقدر ان تقرر شيئا في حياتها ولاتملك حتى قرار محاسبة من تسبب في كوارثها .. فيما أن الدول التي تحترم نفسها يجب أن تأتي برءيس الوزراء الذي أعمل المتفجرات 7 سنوات الى محاكمة ميدانية تقام في ميناء بيروت وتشنقه في العنبر رقم 12 الذي تركه سنوات بانتظار تفجير بيروتشيما..

ومن هنا أرجو ألا تفوتكم الفرصة لتأخذوا العلم الديمقراطي من لبنان أو مصباح سعدو الحريري .. حيث يمكن أن نتعلم الدرس الديمقراطي من لبنان وخطورة التسليم بالديمقراطية المالية والاعلامية يختصر رأي الملايين بما تريده قلة قليلة جدا هي التي تنتخب فيما بينها والقطيع الشعبي لاقيمة له .. لعبة الاعلام ولعبة المال هي التي تجر الناس لاختيارات كارثية فيقبلون من يفجرهم ومن يفقرهم ومن يقودهم الى الهلاك والاستعمار .. ولايملكون من قرارهم شيئا فمن يقرر للناخبين قرارهم هم شلة اعلاميين وصحفيين مثل نديم قطيش ومرسيل غانم وسيدات آل المعلوف وأثرياء يقبضون مالا كثيرا ليضللوا خلقا كثيرا .. ويكون مصباح الحريري الذي كلما ارتفع دخان في بيروت خرج منه سعدو..

طوبى لديمقراطية لبنان .. وطوبى لديمقراطية التفجيرات .. وكل انفجار وأنتم حريريون..


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account