عاجل

النفط يواصل خسائره اليوم الخميس بتراجع 4% بفعل تجدد الإغلاقات    طقس الغد.. الحرارة أعلى من معدلاتها وفرصة لهطل زخات رعدية فوق بعض المناطق    تركيا تسحب قواتها من نقطة مراقبة غربي حماة    الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة لافرنتييف واللقاء يتمحور حول المؤتمر الدولي حول اللاجئين المزمع عقده في دمشق والتحضيرات له    مهاجم نيس يدعى "إبراهيم".. وفرنسا: "الرد سيكون صارما"    هبوط أسعار الذهب عالمياً اليوم الأربعاء مع تضاؤل احتمالات الاتفاق على حزمة التحفيز قبل الانتخابات الأمريكية    صعود النفط 2% اليوم الأربعاء بفعل إغلاقات خليج المكسيك، لكن التوقعات ضعيفة    اختراق الموقع الإلكتروني لحملة ترامب الانتخابية    نشرة وسطي مصارف وصرافة التاريخ الأربعاء 28 -10 -2020    اليونان تشتري 20 طائرة مقاتلة "35ــF" أمريكية.. كانت مخصصة لتركيا     

الجيش السوري يمشط بادية السويداء من فلول داعش

2020-10-16 -- 18:25 م

بدأ الجيش السوري قبل أيام بتمشيط بادية السويداء للبحث عن بقايا تنظيم داعش الارهابي الذي كانت سببا بنقله إلى المنطقة قبل أعوام.

وقالت مصادر اعلامية محلية إن فرقا تابعة لـ الجيش السوري بدأت يوم الأحد الماضي عمليات تمشيط واسعة في بادية السويداء، في مناطق يشتبه فيها بنشاط خلايا تابعة لتنظيم داعش الإرهابي.

فيما ذكر مصدر عسكري أن عمليات التمشيط مستمرة خلال الأيام القادمة وستشمل معظم مناطق بادية السويداء، مشيرا إلى أنه لم يتم رصد أي تحركات أو نشاطات تذكر لخلايا التنظيم الإرهابي خلال عمليات التمشيط سوى انفجار لغم الذي رجح أن يكون من مخلفات قديمة للتنظيم عندما كان يسيطر على المنطقة.

وقال إن عمليات التمشيط تشمل عدة محاور، بداية من قطاع (الزلف) جنوب بادية السويداء، والذي تشرف عليه الفرقة 15، إضافة إلى مساحات من (تلول الصفا)، تشترك الفرقة 15 والفرقة الأولى بعمليات التمشيط داخلها، وصولاً إلى من منطقة (الكراع) في عمق البادية.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش السوري ينتشر في مساحات واسعة من بادية السويداء، منذ سيطرته على منطقة تلول الصفا أواخر عام 2018، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم الارهابي، استمرت منذ شهر آب/أغسطس حتى تشرين الثاني/نوفمبر، وانتهت بفرار العشرات من ارهابيي التنظيم باتجاه بادية حمص، في ظل تسجيل تحركات محدودة لخلايا تابعة لتنظيم داعش في بعض المناطق الوعرة بعمق بادية السويداء.

وتجدر الإشارة إلى أن مصدر رسمي كان قد ذكر أن الجيش السوري وضع إستراتيجية معينة للمنطقة المحيطة بالسويداء في ظل تصاعد الهجمات فيها، حيث أن منطقة بصرى الشام الواقعة في المنطقة الشرقية من محافظة درعا فيها مجموعات مسلحة خضع مسلحوها لتسويات مع الجيش السوري لكنهم تقدموا باتجاه أراضي قرية القريا بريف السويداء وتمركزوا بداخل المنطقة لمسافة ألفي متر تقريباً.

هذه الدراسة كانت بخصوص صد ما يسمى الفيلق الخامس الإرهابي بقيادة الإرهابي المدعو أحمد العودة.

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account