عاجل

تونس: التلفزيون الحكومي: قيس سعيّد رئيساً لتونس بنسبة 76.9% بحسب نتائج سبر الآراء     مسؤول الدفاع في "قسد" عصمت شيخ حسن: سنسلم مدينة عين العرب للحكومة السورية والجيش السوري سيدخل مساء اليوم     الإدارة الذاتية: الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة كعفرين وباقي المدن والبلدات    الإدارة الذاتية: اتفقنا على دخول الجيش السوري وانتشاره على الحدود لتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي     الإدارة الذاتية: لم يكن مشروعنا في شمال وشرق سوريا يدعو إلى الانفصال بل كنا وما زلنا ننادي بالحل السياسي     انتشار الجيش السوري في منبج بدأ انطلاقاً من قريتي الجاموس ووريدة مع مواصلة الانتشار على الحدود    الولايات المتحدة: رويترز عن مسؤولين أميركيين: واشنطن قد تسحب معظم قواتها من شمال سوريا خلال أيام    الإدارة الذاتية بعين العرب: سيتم انتشار قوات الحكومة السورية صباح الغد على الحدود مع تركيا ضمن الاتفاق مع دمشق    سياسي كردي كبير لرويترز: الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية تجري محادثات في قاعدة روسية    فتح جميع حواجز قسد أمام مرور الجيش السوري تمهيداً لمواجهة العدوان التركي بدعم روسي    

تقرير : ترامب يتجه إلى نشر صفقة القرن هذا الشهر

2019-04-12

كشفت شبكةABC News الأميركية الخميس، أن العناصر المشاركة في خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط قالت إنه يمكن نشرها هذا الشهر.

ووفقا لنفس المصادر، تم إطلاع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالفعل على تفاصيل الخطة التي وضعها مستشاره المقرب جاريد كوشنر وفريقه.

وتأتي هذه الأنباء متزامنة مع ما أعلنه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت أن إعلان تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة سيتم، يوم السبت المقبل، لافتا إلى عقد اجتماع للجنة يوم الأحد المقبل برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث مهام الحكومة والتطورات الأخيرة في "إسرائيل" والمنطقة.

وحول ما يتم تداوله من أنباء عن طرح "صفقة القرن"، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أنه "بات واضحا من خلال الاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل"، إزاحة القدس عن طاولة المفاوضات، فضلا عن دعم الاحتلال في مخططاته بضم أجزاء من الضفة وإعلان الإدارة الأمريكية أن دولة الفلسطينيين ستكون في غزة، لافتا في هذا السياق إلى إعلان واشنطن فرض السيادة "الاسرائيلية" على الجولان السوري المحتل".

ويقاطع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إدارة ترامب منذ كانون الأول/ديسمبر 2017، عندما اعترف الزعيم الأميركي بأن مدينة القدس هي عاصمة "إسرائيل".

ويتطلع "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو"، اليوم الخميس، لتشكيل ائتلاف حكومي يميني بعد فوزه في انتخابات تشريعية انطوت على تحد قوي تمثل بخصومه في تحالف وسطي.

وتعهد "نتنياهو" قبل الانتخابات بضم جميع مستوطنات الضفة الغربية إلى "إسرائيل" في خطوة تجعل الدولة الفلسطينية مستحيلة، لكنه سيواجه ضغوطا لمتابعة ذلك.

ومن المتوقع أن تنشر إدارته خطة سلام طال انتظارها، ويكتنف الغموض محتواها، لكن لدى الفلسطينيين أسبابهم للتخوف من انحيازها لصالح "إسرائيل". ورفض وزير خارجية ترامب مايك بومبيو الأربعاء تأكيد دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين، كما امتنع عن إدانة إعلان "نتنياهو" وتعهده بضم المستوطنات

وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account