عاجل

للمرة الأولى.. اكتشاف أدلة على وجود بخار ماء في أكبر أقمار كوكب المشتري

2021-07-27

اكتشف علماء الفلك أول أدلة على وجود بخار الماء على القمر الجليدي لكوكب المشتري ”غانيميد“، وذلك بعد تحليل بيانات جمعها تلسكوب ”هابل“ الفضائي.

وجاء على حساب تلسكوب هابل في تويتر، أن ”علماء الفلك اكتشفوا للمرة الأولى أدلة على وجود بخار الماء في الغلاف الجوي لقمر كوكب المشتري غانيميد.. يتكون بخار الماء هذا عندما يتحول الجليد من سطح القمر من صلب إلى غاز“.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فقد استخدم الباحثون مجموعة من البيانات والصور فوق البنفسجية لقمر ”غانيميد“، التي تم التقاطها بين عامي 1998 و2010 بواسطة مطياف التصوير الطيفي للتلسكوب الفضائي(STIS)، وقارنوها بالبيانات التي تم التقاطها بواسطة مطياف ”هابل“ للأصول الكونية في عام 2018.

وأظهرت صور الأشعة فوق البنفسجية لعام 1998 المأخوذة من مطياف التصوير الطيفي للتلسكوب الفضائي، مجموعات من الغلاف الجوي للقمر تشبه الشفق القطبي، وكان هناك تناقض في الملاحظات السابقة في ذلك الوقت، واعتقد العلماء أن ذلك بسبب التركيزات العالية للأكسجين الذري.

وعند النظر إلى ملاحظات الأشعة فوق البنفسجية لعام 2018 التي تم التقاطها بواسطة مطياف ”هابل“ للأصول الكونية(COS)، لم يجد الباحثون الكثير من الأكسجين الذري في الغلاف الجوي لـ“غانيميد“؛ ما يعني أنه كان هناك سبب آخر للاختلافات في صور الشفق القطبي فوق البنفسجي.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية في بيان لها، إنهم ”يعتقدون الآن أن درجة الحرارة بالقرب من خط استواء غانيميد، ستصبح دافئة بدرجة كافية، إذ يطلق السطح الجليدي كميات صغيرة من جزيئات الماء“.

من جهته، قال الباحث الرئيس للدراسة، لورينز روث، من المعهد الملكي للتكنولوجيا في بيان صادر عن ”ناسا“: حتى الآن لم يلاحظ سوىO2.

وأضاف روث ”ينتج هذا عندما تؤدي الجسيمات المشحونة إلى تآكل سطح الجليد، حيث ينشأ بخار الماء الذي قمنا بقياسه الآن من تسامي الجليد الناتج عن الهروب الحراري لبخارH2O من المناطق الجليدية الدافئة“.

وأضافت وكالة الفضاء الأوروبية في بيانها ”تختلف درجة حرارة سطح غانيميد بشدة على مدار اليوم، ففي الظهيرة بالقرب من خط الاستواء، قد يصبح الجو دافئا بدرجة كافية بحيث يطلق السطح الجليدي كميات صغيرة من جزيئات الماء“.

وحسب روث، فإنه من المقرر إطلاق مهمةJUpiter ICy moons Explorer“ -(JUICE)“ التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية في العام المقبل، والوصول إلى كوكب المشتري في عام 2029، مع إمكانية دمج أحدث النتائج من ”هابل“ في مهمتها.

وتابع روث ”يمكن أن تزود نتائجنا فريق مهمة(JUICE) بمعلومات قيمة يمكن استخدامها لتحسين خطط المراقبة الخاصة بهم لتحسين استخدام المركبة الفضائية“.

وسيقوم الفريق بدراسة أكبر كوكب في النظام الشمسي، بالإضافة إلى 3 من أكبر أقماره، مع التركيز بشكل خاص على ”غانيميد“ كجسم كوكبي وعالم قابل للسكن.

تجدر الإشارة، إلى أن ”غانيميد“ ليس فقط أكبر قمر لكوكب المشتري، ولكنه أكبر قمر في نظامنا الشمسي، والقمر الوحيد الذي له مجال مغناطيسي خاص به.

يذكر أن تلسكوب ”هابل“ الفضائي، هو مشروع مشترك بين وكالة ”ناسا“، ووكالة الفضاء الأوروبية.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account